أخبارأخبار أميركا

بايدن يكشف بالخطأ عن ورقة تتضمن أوامر تفصيلية لما يجب أن يفعله

اقرأ في هذا المقال
  • عادةً ما يستخدم بايدن مثل هذه الملاحظات منذ بداية فترة رئاسته
  • شكك الجمهوريون مرارًا وتكرارًا في قدرات بايدن العقلية

كشف الرئيس جو بايدن بالخطأ عن ورقة تعليمات تعطيه أوامر تفصيلية حول ما يجب أن يقوم بفعله خلال الاجتماعات والمناسبات الرئاسية، إذ كانت الورقة تشير إلى مكان الجلوس وما عليه فعله خلال اجتماع مع المديرين التنفيذيين في صناعة الطاقة المتجددة في البيت الأبيض.

وفقًا لمجلة “نيوزويك“، أظهر بايدن للمصورين عن طريق الخطأ ورقة التعليمات التي نصت حرفيًا على ما يجب الرئيس فعله خلال الاجتماع، على سبيل المثال: “خذ مقعدك” و”قدم تعليقات موجزة”، هذا إلى جانب وقت المغادرة.

كما أشارت ورقة التعليمات إلى الرئيس البالغ من العمر 79 عامًا، بأن يتحدث إلى ضيوف محددين خلال الاجتماع، وطرح بعض الأسئلة عليهم، ثم تقديم الشكر لهم قبل المغادرة.

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يظهر فيها بايدن وهو يستخدم ورقة تعليمات لتحديد تصرفاته، إذ سبق وأن تم رصد إجابات جاهزة لوسائل الإعلام كانت بحوزته، خلال حديث حول أوكرانيا في وقت سابق من العام الجاري.

تأتي ورقة التعليمات بالتزامن مع سلسلة من الزلات الأخرى، التي شملت أيضا فقدان توازنه والسقوط في أماكن عامة، وهو الأمر الذي أثار بعض المخاوف بشأن صحة بايدن وقدرته العقلية، على الرغم من نفي البيت الأبيض المستمر لأي تكهنات سلبية حول صحة الرئيس.

كان اجتماع بايدن الأخير مع بعض المديرين التنفيذيين في مجال الطاقة المتجددة من الرياح، وخلال اللقاء الذي عُقِدَ داخل غرفة بالبيت الأبيض، أظهر بايدن ورقة تعليمات تتكون من 8 نقاط لكيفية التصرف، حيث أظهرها عن دون قصد.

وكان من الملاحظ أنه بدلًا من الإشارة إلى الرئيس بالاسم، خاطب من كتب هذه التعليمات بايدن بكلمة “أنت”، حيث كانت مكتوبة بأحرف كبيرة، وشملت التعليمات بعض الأمور التفصيلية، ابتداءً من إلقاء التحية على المشاركين في الاجتماع.

مما جاء ورقة التعليمات: “أنت تأخذ مقعدك”، “أنت تعطي تعليقات موجزة (دقيقتان)”، “تسأل ليز شولر، رئيسة شركة (EFL-CIO)، سؤالًا واحدًا، ثم تشكر الجميع وتغادر”.

تأتي ورقة التعليمات بالتزامن مع سلسلة من الزلات الأخرى للرئيس، التي شملت أيضا فقدان توازنه والسقوط في أماكن عامة

يُذكر أن بايدن عادةً ما يستخدم مثل هذه الملاحظات منذ بداية فترة رئاسته، ففي يوليو الماضي، سلّمه أحد المساعدين رسالة تقول: “سيدي، هناك شيء ما على ذقنك”، حيث نبّهته الرسالة بأن هناك شيئًا ما على وجهه تقريبا خلال الدقائق العشر الأولى من اجتماع افتراضي.

كانت هناك نقطة صفراء أسفل فمه، لكنه استمر في التحدث، ثم تم تسليمه ملاحظة أخرى مماثلة، مما دفعه إلى مسح ذقنه والنظر إلى يده، حينها حمل بايدن ورقة الملاحظات مرة أخرى بحيث كانت متاحة للمصورين لالتقاطها وقراءتها.

سخرية واسعة

واجه بايدن سخرية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي بسبب الملاحظات المفصلة بشكل مفرط، مع تساؤل الكثيرين عن صحته العقلية، وفقًا لشبكة “فوكس نيوز“.

كتب المعلق أندرو مالكولم على تويتر: “نحن مضطربون للغاية: يكشف جو بايدن عن غير قصد ملاحظاته خطوة بخطوة حول كيفية التصرف، بماذا يمكنني ان أعلّق على ذلك؟!”.

فيما غرّد كريس ستيجال، الإذاعي المحافظ أثناء مشاركة صورة بايدن وهو يحمل ورقة الملاحظات: “هذا هو جو بايدن يعرض للكاميرات عن غير قصد بطاقة ملاحظة أعدت له اليوم في حدث بالبيت الأبيض، هذا مزعج جدا على أقل تقدير”.

أما المذيع ريموند كيلي، مقدم برنامج Newsmax TV Greg Raymond Kelly، فقد شارك صورة مماثلة وقام بالتعليق عليها قائلًا: “على ورقة ملاحظات جو بايدن، هناك تعليمات أساسية حول ما يفترض أن يفعله جو: 1. ادخل الغرفة 2. اجلس 3. تكلم 4. اطرح سؤالًا، هل هو في حضانة مدرسية؟”.

شكك الجمهوريون مرارًا وتكرارًا في قدرات بايدن العقلية خلال فترة رئاسته، وفي فبراير من العام الجاري، دعاه المشرعون الجمهوريون إلى إجراء اختبار معرفي لإثبات أنه لائق لقيادة البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين