أخبارأخبار أميركا

قرار تاريخي للمحكمة العليا يحرم ملايين الأمريكيات من الحق في الإجهاض

اقرأ في هذا المقال
  • صدر القرار بأغلبية 6 أصوات مقابل 3
  • يأتي القرار التاريخي الجديد تتويجًا لسنوات طويلة من الجهود التي بذلها معارضو الإجهاض

بعد 50 عامًا من الحماية الدستورية له، ألغت المحكمة العليا الحق في الإجهاض، والذي شكّل واحدة من أكثر القضايا الساخنة وأكثرها إثارة للانقسام السياسي في المجتمع الأمريكي.

الحكم الذي صدر عن الأغلبية المحافظة في المحكمة، ألغى حكمًا تاريخيًا سابقًا صدر عام 1973 في قضية “رو ضد ويد”، والذي كان يكرس حق المرأة في الإجهاض طوال نصف قرن.

وقالت المحكمة إن بإمكان كل ولاية أن تسمح بالإجهاض أو تقيده، مثلما كان الأمر سائدًا قبل السبعينات، لكن من المرتقب أن يؤدي القرار إلى حظر الإجهاض في نصف الولايات الأمريكية تقريبًا.

3 من القضاة المحافظين الذين عينهم الرئيس السابق دونالد ترامب ساهموا في تمرير القرار الجديد الذي يلغي الحق في الإجهاض

يمثل القرار الجديد للمحكمة العليا انتصارًا لمعارضي الإجهاض وتتويجًا لجهودهم التي بذلوها لسنوات طويلة، ولم يكن هذا القرار يمكن تصوره قبل بضع سنوات فقط قبل أن تسيطر الأغلبية المحافظة على أعضاء المحكمة.

وأشارت شبكة “ABC News” إلى أن 3 من القضاة المحافظين الذين عينهم الرئيس السابق دونالد ترامب ساهموا في تمرير قرار إلغاء الحق في الإجهاض، حيث صدر القرار بأغلبية 6 مقابل 3.

حياة المرأة في خطر

في أول تعقيب له على القرار، قال الرئيس جو بايدن، إن المحكمة العليا أخذت اليوم حقًا دستوريًا من الأمريكيين، كان معترفًا به بالفعل في السابق، وفقًا لما ذكرته شبكة “CBS News“.

وأضاف أن قضاة المحكمة “لم يقيدوه فحسب، بل ألغوه تمامًا، وهذا لم يحدث لأي حق مهم للأمريكيين من قبل، هؤلاء فعلوا ذلك”.

وأكد بايدن أن “هذا يوم حزين للمحكمة وللبلاد”، ودعا الكونغرس إلى التدخل لإعادة إحياء قانون الإجهاض، مطالبًا الجميع بمواصلة الاحتجاج بشكل سلمي.

وأضاف: “الرئيس لا يمكنه التدخل بأمر تنفيذي لإعادة هذا الحق، والطريقة الوحيدة لتأمين حق المرأة في الاختيار هو بتدخل مباشر من الكونغرس”.

اعتبر بايدن أن التخلي عن حق الإجهاض هو “أمر مشين”، خاصةً وأن “المحكمة العليا تعمدت حرمان المواطنات الأمريكيات من هذا الحق، وهو ما سيكون لذلك عواقب وخيمة على صحة الملايين منهن”، مشيرًا إلى أن تجريم الإجهاض سيعيد البلاد 8 قرون إلى الوراء.

وشدد بايدن على أن “حياة المرأة الأمريكية أصبحت في خطر بعد قرار المحكمة العليا بشأن حق الإجهاض”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين