أخبارأخبار أميركا

رجل يعتدي على 3 نساء بشكل جنوني في أحد شوارع فيلادلفيا (فيديو)

اقرأ في هذا المقال
  • المتهم في الحادث مدان سابق بارتكاب عدد من الجرائم الأخرى بخلاف هذا الاعتداء
  • تشهد فيلادلفيا ارتفاعًا كبيرًا في جرائم العنف خلال الآونة الأخيرة

تعرضت 3 سيدات للضرب المبرح في أحد شوارع جنوب فيلادلفيا، بعد هجوم جنوني من أحد الأشخاص عليهم، تم تصويره من خلال كاميرا مراقبة مثبتة أمام أحد المنازل.

قالت الشرطة إن المتهم في الحادث مدان سابق بارتكاب عدد من الجرائم، ويمكن مشاهدة الرجل خلال فيديوهات أخرى حصلت عليها الشرطة، وهو يهاجم عدة أشخاص آخرين خلال الـ 24 ساعة التالية.

في مقطع الفيديو المنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن رؤية رجل أسود يرتدي قميصًا ورديًا وهو يسير باتجاه مجموعة مكونة من 3 نساء بيض يسرن في الشارع، قبل أن يبدأ في ضربهن بشكل مبرح وجنوني، وفقًا لما نشرته شبكة “فوكس نيوز“.

صرخت امرأة منهن قائلة: “يا إلهي”، بينما كان الرجل يلكم المرأة الأولى قبل أن يلكم امرأة أخرى ويطرحها أرضًا، وصاحت إحداهن قبل أن يلكم الرجل المرأة الثالثة.

قال فرانك فانور، كبير المحققين في شرطة فيلادلفيا، إن إحدى السيدات الثلاث عانت من كسر في أنفها، بينما عانت المرأتان الأخرتان من جروح بسيطة في الوجه وتورم في الشفتين.

ألقت الشرطة القبض على المشتبه به، الذي يدعى مالكولم وايت، ويبلغ من العمر 36 عامًا، بعد أن سرق سيارة من صاحبتها، حيث اعتدى عليها وقام بجرها من شعرها ولكمها في وجهها عدة لكمات.

ذكرت السلطات أن وايت متهم أيضًا بالاعتداء على امرأتين أخريين في حوادث منفصلة، ولم يتم تحديد الدافع وراء هذا الهجوم، وفقًا لشبكة “ABC News“.

يُذكر أن وايت قد خرج من السجن في يناير الماضي بعد أن قضى حكمًا بالسجن لمدة 12 عامًا، بسبب تهم تتعلق بحيازة المخدرات والاعتداء، وخلال فترة تواجده في السجن، تم اتهامه بمهاجمة العديد من حراس السجن، بما في ذلك ضابطة قيل إنه عضها واعتدى عليها بشدة.

تأتي جرائم وايت الأخيرة في وقت شهدت فيه فيلادلفيا ارتفاعًا كبيرًا في جرائم العنف، وهي في طريقها لتجاوز عدد الجرائم التي تم ارتكابها خلال العام الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين