أخبارمنوعات

أغرب من الخيال.. برازيلية تتزوج دمية بعد قصة حب وتنجب منه طفلًا

قصة قد تبدو أغرب من الخيال لكنها حدثت بالفعل.. القصة بطلتها امرأة برازيلية تدعى ميريفون روكا مورايس Meirivone Rocha Moraes، وتبلغ من العمر 37 عامًا.

وبدأت القصة التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عندما أصبحت ميريفون شابة وشعرت بالوحدة، فاشتكت لأمها من أنها لا تزال عزباء ولا تجد أحدًا تخرج وترقص معه، ولم تجد أمها حلًا فقررت أن تصنع لها دمية على هيئة رجل أسمته “مارسيلو Marcelo”.

حب وزواج

ارتبطت ميريفون بالدمية الرجل بشكل كبير، لتعلن بعد فترة من الزمن أنها وقعت في حبه، وقالت: “عندما صنعت أمي لي مارسيلو وقدمتني إليه لأول مرة، وقعت في حبه.. لقد كان حبًا من النظرة الأولى.. ثم أصبح شخصًا أساسيًا في حياتي، وسار كل شيء بعد ذلك منطقيًا”.

وبعد قصة الحب العجيبة، ومرور بضعة أشهر من المواعدة مع دميتها، وجدت ميريفون نفسها حامل، ولأنها لا ترغب في إنجاب طفل خارج إطار الزواج، فقد قررت الزواج من مارسيلو، وبالفعل أقامت حفل زفاف حضره حوالي 250 شخصًا.

وصفت ميريفون يوم الزفاف بأنه كان يومًا رائعًا، قائلة “إنه كان حدثًا مهمًا جدًا بالنسبة لي وعاطفيًا للغاية”، مشيرة إلى أن “السماء أمطرت بغزارة في هذا اليوم، واستمتعنا بليلة زفافنا كثيرًا”.

بعد حفل زفافهما ظهر الزوجان السعيدان وهما يتبادلان قبلة في غرفتهما بالفندق على سرير مغطى بالورد.

مولود جديد

ولم تتوقف مفاجآت ميريفون عند هذا الحد، فبعد أن أمضت شهر العسل الذي قضته في منزل على الشاطئ في ريو دي جانيرو، أعلنت أنها ومارسيلو ينتظران وصول طفلهما الجديد بقلق.

وفي 21 مايو الماضي أعلنت ميريفون أنها أنجبت طفلًا دمية أسمته (مارسيلينيو Marcelinho)، وذلك خلال عملية ولادة وصفتها بأنها “خالية من الألم”، واستمرت لمدة 35 دقيقة فقط، بحضور طبيب وممرضة، ومن خلال بث مباشر شاهده جمهور يتكون من 200 شخص. وظهرت بعدها وهي تحمل المولود الذي كان في حقيقة الأمر دمية.

بعد الولادة الافتراضية قالت ميريفون إنها اكتسبت بعض الوزن خلال حملها، وألقت اللوم على زوجها الدمية قائلة: “لقد تركني تحمل بسرعة ولم يهتم بنفسه ولم يستخدم الواقي الذكري.. أجريت اختبار الحمل.. وكانت النتيجة إيجابية.. لم أصدق ذلك”.

وتؤكد ميريفون أنها خاضت تجربة ولادة رائعة، وعلى الرغم من استحالة صدق روايتها، إلا أنها تدعي أنها كانت بمثابة ولادة حقيقية، قائلة: “رؤية المشيمة والحبل السري والدم جعلت كل شيء حقيقيًا”.

وأضافت: “لقد حدثت الولادة في غضون 35 دقيقة، كان أمرًا رائعًا بالنسبة لي، لكنني أنزعج حقًا عندما يقول الناس إن كل هذا مزيف.. هذا الكلام يجعلني أغضب بشدة”.

حياة سعيدة

وعن شكل حياتها الزوجية مع الرجل الدمية (مارسيلو) قالت ميريفون: “مارسيلو هو الرجل الذي كنت أحلم به طوال حياتي.. والحياة الزوجية معه رائعة.. فهو لا يتشاجر معي، ولا يتجادل معي، هو فقط يفهمني، مارسيلو شخص رائع، وزوج عظيم ومخلص، إنه الرجل الذي تتمناه أي امرأة”.

وأضافت أنهما غالبًا ما يخرجان معًا لتناول الوجبات، واستمتعا بالسباحة معًا خلال إجازة عائلية مؤخرًا، لكنها قالت إن الجانب السلبي الوحيد فيه هو أنه “كسول” تمامًا لأنه لا يعمل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين