أخبار أميركااقتصاد

وسط ارتفاع أسعارها.. مبيعات المنازل تتراجع لأدنى مستوى منذ عامين

اقرأ في هذا المقال
  • ارتفاع معدلات الرهن العقاري يزيد أيضا من تحديات القدرة على تحمل تكاليف شراء منزل

تراجعت مبيعات المنازل القائمة للشهر الرابع على التوالي في مايو الماضي، لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ عامين، وذلك في أحدث علامة على أن ارتفاع الأسعار مما أعاق المبيعات في سوق الإسكان، وفقًا لما نشرته “فوربس“.

الأسعار لا تزال عند مستوى قياسي فوق 400 ألف دولار، مع انخفاض المعروض في سوق الإسكان، وسط معدل تضخم مرتفع للغاية وقيود سلسلة التوريد، وهي تحديات لقدرة المواطنين على تحمل تكاليف شراء منزل.

تراجعت مبيعات المنازل القائمة بنسبة 3.4٪ من أبريل، لتصبح عند معدل قدره 5.4 مليون دولار في مايو، مقارنة بـ 5.9 مليون قبل عام واحد، وفقًا للبيانات الصادرة من قبل الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين.

وفي الوقت نفسه، بلغ متوسط سعر المنازل القائمة رقمًا قياسيًا قدره 407600 دولار، بزيادة قدرها 15٪ تقريبًا عن العام الماضي مع ارتفاع الأسعار في جميع المناطق على الصعيد الوطني.

ارتفاع معدلات الرهن العقاري يزيد أيضا من تحديات القدرة على تحمل تكاليف شراء منزل، كما يزيد من الركود الحادث في سوق الإسكان.

مع قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة 3 مرات هذا العام، تضاعفت معدلات الرهن العقاري تقريبًا إلى 6٪، صعودًا من من أدنى مستوى قياسي لها عند 3٪ في نهاية العام الماضي، وهو ما أدى إلى الحد من الطلب على شراء المنازل ورفع أسعار المنازل بشكل عام.

قال إيان شيبردسون، كبير الاقتصاديين في “بانثيون ماكرو”: “سوق الإسكان يتكيف بسرعة مع الارتفاع في معدلات الرهن العقاري”، مشيرًا إلى أن المعروض من المساكن الآن لا يزال عند مستويات منخفضة تاريخيًا، ويأتي ذلك تزامنًا مع انخفاض المبيعات .

ساعدت معدلات الادخار المرتفعة تاريخيًا وإجراءات التحفيز الحكومية على إشعال موجة جنون شراء للمنازل أثناء الوباء، ولكن سرعان ما ظهرت علامات التباطؤ عندما شرع بنك الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة.

انخفض عدد المساكن التي تم الاقتراب من انتهاء بنائها، أو المنازل الجديدة التي تم تشييدها مؤخرًا بالفعل، بنسبة 14.4٪، أي باتت عند 1.5 مليون منزل جديد خلال الشهر الماضي، نزولًا من 1.8 مليون منزل في أبريل.

ومن المقرر نشر بيانات مبيعات المنازل الجديدة في مايو يوم الجمعة، حيث يتوقع الاقتصاديون أنه تم بيع حوالي 600 ألف منزل جديد خلال الشهر الماضي، بزيادة عن الانخفاض الحاد السابق، الذي كان عند 591 ألف منزل في أبريل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين