أخبار أميركاأميركا بالعربي

في سابقة تاريخية.. نسخة عربية من بطاقة الاقتراع في ديربورن

ترجمة: مروة مقبول – للمرة الأولى، سيكون هناك نسخة من بطاقات الاقتراع متاحة باللغة العربية في ديربورن خلال الانتخابات التمهيدية في أغسطس المقبل، لتكون بذلك أول مدينة بولاية ميشيغان تساعد الناخبين الذين لا يستخدمون اللغة الإنجليزية كلغة أولى على ممارسة حقوقهم الديمقراطية.

وبحسب شبكة abc Detroit، قال عضو مجلس المدينة مصطفى حمود، الذي اقترح الفكرة لأول مرة في مارس، إن ذلك الإجراء سيسمح لأعضاء الجالية العربية الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية قراءة بطاقات الاقتراع بأنفسهم وفهمها دون اللجوء إلى أحد موظفي الانتخابات. مؤكدًا أنهم في أغلب الحالات لم يتمكنوا من مساعدتهم بسبب حاجز اللغة.

وأوضح أن هذا الإجراء متاح لأي أقلية تشكل 5٪ أو أكثر من سكان المدينة، أي ما يعادل 10 آلاف نسمة. ووفقًا لأحدث بيانات التعداد، يمثل الأمريكيون العرب حوالي 47٪ من سكان ديربورن، كما أنهم يتحدثون العربية في المنزل.

ونظرًا لأنه تم تصنيف العرب الأمريكيين بشكل خاطيء على أنهم عرق “أبيض” في بيانات التعداد الفيدرالية، فقد حُرموا من مثل هذه التفويضات الفيدرالية.

واستطرد حمود: “هناك ولايات ومدن أخرى أصدرت قوانين تغطي نوعًا ما بعض الثغرات في قانون حق التصويت.”

فعلى سبيل المثال، تمكنت الجالية البنغالية في هامترامك من ترجمة المواد الانتخابية، حيث أنها من الأقليات المُعترف بها بموجب المعايير الفيدرالية.

وأضاف أن عمدة المدينة عبد الله حمود قام بتشكيل لجنة خاصة لترجمة مواد التصويت، بما في ذلك أوراق الاقتراع، إلى اللغة العربية الفصحى التي تعتبر مفهومة على نطاق واسع في مختلف الدول العربية.

تأتي هذا الخطوة في الوقت الذي يتعين على الناخبين في ديربورن اتخاذ بعض القرارات المهمة في هذه الدورة الانتخابية، حيث يتنافس العديد من المرشحين العرب الأمريكيين في الدوائر الانتخابية الحديثة على مقاعد مجلسي النواب والشيوخ. هذا إلى جانب سباق الكونغرس الذي تشير التوقعات إلى أن الأمريكية الفلسطينية رشيدة طليب ستفوز به.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين