أخبار أميركااقتصاد

انخفاض سعر البيتكوين إلى أقل من 20 ألف دولار وسط تسارع عمليات بيعها

اقرأ في هذا المقال
  • انخفضت القيمة السوقية الإجمالية لأصول العملة المشفرة من 3 تريليون دولار إلى أقل من 1 تريليون دولار
  • تم تقديم تشريع من الحزبين إلى مجلس الشيوخ لتنظيم الأصول الرقمية

انخفض سعر العملة المشفرة “البيتكوين” إلى ما دون 20 ألف دولار للمرة الأولى منذ أواخر عام 2020، في إشارة جديدة إلى تسارع عمليات بيع العملات المشفرة، وفقًا لما ذكرته شبكة “CBS News“.

البيتكوين، وهي العملة المشفرة الأكثر شيوعًا، انخفضت بنسبة تصل إلى 9٪، أي إلى أقل من 19 ألف دولار، وفقًا لموقع أخبار العملات المشفرة “CoinDesk”.

كان آخر انخفاض للبيتكوين عند هذا المستوى في نوفمبر 2020، قبل أن تبدأ طريقها إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 69 ألف دولار تقريبًا، فقدت البيتكوين الآن أكثر من 70٪ من قيمتها منذ وصولها إلى تلك الذروة.

الإيثريوم، وهي عملة مشفرة أخرى معروفة على نطاق واسع أيضا، تعرضت لتراجع حاد في الأسابيع الأخيرة، فيما أحدث علامة على الاضطراب في مجال العملات المشفرة كجزء من اضطراب أوسع نطاقًا في الأسواق المالية.

في الوقت الراهن، يقوم معظم المستثمرين ببيع الأصول ذات المخاطر العالية، لأن البنوك المركزية ترفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم المتسارع.

انخفضت القيمة السوقية الإجمالية لأصول العملة المشفرة من 3 تريليون دولار إلى أقل من 1 تريليون دولار، وفقًا لـ “coin market cap”، وهي شركة تتعقب أسعار العملات المشفرة.

أدت سلسلة من الانهيارات في أسعار العملات المشفرة إلى محو عشرات المليارات من الدولارات من قيمتها، وأثار ذلك دعوات عاجلة لتنظيم هذه العملات الحرة.

في الأسبوع الماضي، تم تقديم تشريع من الحزبين إلى مجلس الشيوخ لتنظيم الأصول الرقمية، وعزز مجال العملات المشفرة أيضًا من جهود الضغط، حيث سبق وأن ضخ هذا المجال 20 مليون دولار في سباقات الكونغرس هذا العام لأول مرة، وفقًا لما نشرته شبكة “NBC News“.

يقوم معظم المستثمرين ببيع الأصول ذات المخاطر العالية، لأن البنوك المركزية ترفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم المتسارع

تبعات سلبية

قالت منصة “Celsius Network” لإقراض العملات المشفرة، إنها أوقفت مؤقتًا جميع عمليات السحب والتحويلات، مع عدم وجود ما يشير إلى متى ستمنح عملاءها البالغ عددهم 1.7 مليون شخص، حق الوصول إلى أموالهم.

فيما أعلنت منصة تبادل العملات المشفرة “Coinbase” أنها استغنت حوالي 18٪ من قوتها العاملة، حيث ألقى الرئيس التنفيذي للشركة والشريك المؤسس، بريان أرمسترونج، بعض اللوم على ما أسماه “شتاء التشفير القادم”، حيث يتوقع مستقبلًا قاتمًا لتجارة العملات الرقمية.

كانت العملات المشفرة قد تغلغلت في الكثير من المجتمعات قبل تعثرها الأخير، لا سيما مع العديد من الإعلانات التي تروّج للأصول الرقمية، وقيام العديد من المشاهير بالترويج لها بشكل روتيني على وسائل التواصل الاجتماعي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين