أخبار أميركاتقارير

يوم التحرير.. احتفاء متأخر بنهاية العبودية

ترجمة: مروة مقبول – طالما كان التاسع عشر من يونيو يمثل لحظة مهمة في تاريخ الأمريكيين من أصل أفريقي، إلى أن جعل الكونغرس هذا الحدث، “جونتينث” أو (Juneteenth)، عطلة فيدرالية في 16 يونيو 2021 ، ووقعه الرئيس جو بايدن في اليوم التالي ليصبح قانونًا. في السطور التالية نروي أصل قصة الاحتفال بهذا اليوم.

احتفاء متأخر

لم يكن “يوم تحرير العبيد” عطلة فيدرالية، ولكن تعترف به جميع الولايات تقريبًا، وفقًا لكليف روبنسون، مؤسس موقع Juneteenth.com الذي أكد على ظهور مناشدات على مر السنين تطالب بجعله عطلة وطنية.

يعود تاريخ الاحتفال إلى عام 1866، حيث شمل في البداية تجمعات مجتمعية تتمحور حول الكنيسة في تكساس. وفي عام 1980 اعترفت كانت هي أول ولاية تعترف بـ” جونتينث ” عطلة رسمية، وكان ذلك بعد مرور أكثر من مائة عام على إعلان التحرير وأطلقت عليه “يوم الاستقلال الثاني”. ووفقًا لموقع History، لم تكن ولايات هاواي وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية تعترف بهذا اليوم.

لم يتردد النشطاء في الخروج في حملات موجّهة للكونغرس للاعتراف بهذا اليوم كيوم عطلة وطنية، فقد جددت أحداث العنف التي وقعت عام 2020 والتي تسببت فيها الشرطة ووقع ضحاياها أمريكيين من أصل أفريقي، بما في ذلك حادث جورج فلويد في مينيابوليس و بريونا تايلور في كنتاكي. كما أسهمت في ظهور حركات مدنية مثل “حياة السود تهم” Black Lives Matter وغيرها.

 سلطت وفاتهم الضوء على عدم المساواة العرقية المستمرة في نظام العدالة بالإضافة إلى إرث العبودية في المواجهات بين السود والشرطة

 ودعمًا لتلك القضية، اعترفت الرابطة الوطنية لكرة القدم (National Football League) في عام 2020 بهذا اليوم كعطلة رسمية لها. هذا إلى جانب بعض الشركات مثل Nike وBest Buy وTarget وTwitter، التي أعلنت أنها ستجعل يوم 19 يونيو عطلة للموظفين فيهما احتفالا بنهاية العبودية في الولايات المتحدة، ووصفه بأنه “يوم للاحتفال والتعليم والتواصل”.

وقد اعترف حكام نيويورك وبنسلفانيا وفرجينيا بهذا اليوم كيوم عطلة مدفوعة الأجل، لموظفي الولاية، وهذا الاعتراف، جاء بعد شهر من الاحتجاجات ضد عنصرية رجال الأمن ووحشيتهم، بعد مقتل جورج فلويد.

أعلن الرئيس جو بايدن في السابع عشر من شهر يونيو عام 2021 إقرار يوم 19 يونيو كعطلة فيدرالية Juneteenth National Independence Day، تحتفل بها مختلف الولايات الأمريكية بشكل رسمى وتعطل فيه الأعمال بالقطاعات الحكومية. ويصبح بذلك ” يوم جونتينث” العطلة الفيدرالية رقم 11 فى التقويم الأمريكى، والأولى التى يتم اعتمادها منذ أربعة عقود كاملة.

لماذا سُميت العطلة بـ “جونتينث” أو (Juneteenth

يتم الاحتفال بـ 19 يونيو كيوم للقضاء على عبودية الأفارقة الذين تم استعبادهم في ستينيات القرن التاسع عش،. وهو ما يعتبره الأمريكيون “يوم الاستقلال الثاني”.

وكان الرئيس أبراهام لينكولن قد أصدر إعلان التحرر في الأول من شهر يناير 1863، والذي أنهى العبودية “ظاهريًا” في الولايات المتحدة، ولكن لم يتم تنفيذ الإعلان فعليًا على أرض الواقع إلا 19 يونيو 1865.

كان ذلك عندما وصل الجنرال جوردون غرانغر مع جنود الاتحاد إلى مدينة غالفستون في ولاية تكساس، ليقرأ الأمر الفيدرالي بإلغاء العبودية في الولاية، والإعلان عن حرية العبيد. كانت اللحظة مهمة، فقد كانت تكساس آخر الولايات الكونفدرالية التي استمر فيها الاستعباد، على الرغم من إعلان إبراهام لنكولن إنهاء العبودية في عام 1863، ونهاية الحرب الأهلية في 9 أبريل 1865.

وبحسب موقع History، استغرق الأمر وقتًا طويلًا للوصول إلى تكساس لأنها كانت الولاية الأبعد في الكونفدرالية، كما احتاجت القوات الفيدرالية إلى وقت إضافي لحشد قواتها بأعداد كافية للإعلان عن القرار.

استسلم الجنرال الكونفدرالي روبرت لي وأعلن للأفارقة الأمريكيين المستعبدين أن الحرب الأهلية قد انتهت وأنهم أحرارًا.

ويعتبر اسم العطلة مقتبس من كلمة شهريونيو بالانجليزية June ويوم التاسع عشر Nineteenth، ويُعرف أيضًا باسم “يوم التحرير”، “يوم الاستقلال التاسع عشر” و”يوم الاستقلال الأسود”.

عَلم الحرية

يتميز “يوم جونتينث” بعلمه الشهير الذى أصبح يزين أعلى المبانى الحكومية كما كان يرفع لعقود طويلة أعلى منازل عدد كبير من مواطنى أمريكا. ظهر أول تصميم له عام 1997، ليتم تعديله إلى الهيئة التى يعرفها الأمريكيون اليوم عام 2000.

وللنجمة التى تتوسط العلم دلالة مزدوجة، فهى تشير إلى ولاية تكساس التى شهدت إعلان 19 يونيو 1865، كما تشير أيضا إلى فكرة حرية الأمريكيين من أصول إفريقية فى مختلف الولايات الأمريكية.

photo courtesy to Office Holidays Flickr account

أما الهالة التى تحيط بالنجمة فتشير إلى “ولادة النجم الجديد”، وفقًا لأعراف علم الفلك، أي البداية الجديدة للأمريكيين من أصول إفريقية فى غالفستون بولاية تكساس. ويشير “القوس” الذى يتوسط العلم إلى الأفق الجديد والفرص والأحلام التى تنتظر الأمريكيين من أصول إفريقية.

وأخيرًا يأتي اللونان الأزرق والأحمر ليُذكر الأمريكيين بأن العبيد الذين حصلوا على حريتهم ينتمون في واقع الأمر إلى أمريكا وتاريخها وحضارتها وأسهموا فى تأسيس تلك الحضارة، حيث أنهما يشيران إلى العلم الأمريكى.

احتفال المجتمعات الأفريقية بالعطلة

تقام الاحتفالات في التاسع عشر من شهر يونيو في معظم الولايات، إن لم يكن جميعها، وفقًا لموقع Juneteenth.com. وتحتفل المجتمعات الأفريقية، خاصة في الجنوب، من خلال الذهاب إلى المتنزهات وإقامة مسابقات “الروديو” والاحتفال داخل الكنائس، لتشمل أيضًا مؤخرًا اقامة المهرجانات الراقصة والحفلات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين