أخبارفن وثقافة

نجلاء فتحي تهاجم عادل إمام: بقالك 40 سنة بتشجع الفساد وتخدم الحكومة

ضجة كبيرة أحدثتها التصريحات التي أدلت بها الفنانة المصرية نجلاء فتحي، ضد الزعيم عادل إمام، في تسجيل صوتي منسوب لها تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأثارت التصريحات حالة كبيرة من الجدل بين الجمهور والمتابعين، خاصة وأنها تحمل العديد من الانتقادات والاتهامات لأكبر فناني العالم العربي. وبينما أشاد بها البعض وأبدى إعجابه بها واتفاقه معها، انتقدها البعض الآخر واصفًا إياها بأنها تمثل هجومًا غير مبرر وغير لائق في حق عادل إمام، وتعد بمثابة سب وقذف وإهانة لأحد رموز الفن العربي.

وتساءل البعض عن سر ظهور هذا التسجيل الصوتي لنجلاء فتحي في هذا التوقيت، خاصة وأنه يأتي في وقت تثار فيه العديد من الشائعات حول صحة الفنان الكبير عادل إمام.

كما أن الفنانة نجلاء فتحي مختفية منذ سنوات، وكان الظهور الفني الأخير لها قبل نحو 20 عامًا، وخاضت بعدها رحلة علاج خارج مصر استمرت لسنوات برفقة زوجها الإعلامي الراحل حمدي قنديل، قبل أن تختفي بشكل تام.

تفاصيل التسجيل

التسجيل الصوتي الذي أثار الأزمة نشره الصحفي المصري خالد فرج على صفحته بموقع فيسبوك، ويتضمن تصريحات قالتها في حوار قال إنه أجراه مع نجلاء فتحي تحدثت فيه عن علاقته بنظام الرئيس الراحل حسني مبارك، واعتراضها على ما كان يقوم به، ووجهت إليه اتهامات بمناصرة الفساد وتنفيذ أجندة الحكومة.

محاربة الجماعات الإسلامية

وقالت نجلاء فتحي في التسجيل الصوتي إن عادل إمام كان ولا يزال يحارب الجماعات الإسلامية، مشيرة إلى أنه عرض عليها في فترة الثمانينيات أن تشاركه بطولة إحدى المسرحيات التي قام بعرضها في أسيوط بصعيد مصر بتوجيهات من الحكومة لمناهضة فكر الجماعات الإسلامية. وفقًا لموقع “ليالينا“.

وقالت: “مرة زمان جه عادل إمام قال لي بنعمل مسرحية عشان هما مانعين عرض المسرحيات في الصعيد، وكان وقتها بيحارب الجماعات الإسلامية وما زال، فاعتذرت وقولت له والله يا عادل أنا بنتي عندها سنتين ومحتاجة لي”.

مهادنة النظام

كما انتقدت نجلاء فتحي موقف عادل إمام من ثورة 25 يناير قائلة: “موقف عادل إمام من الثورة كان موقفًا مخزيًا”، لافتة إلى أنه لم يقف إلى جانب الشعب الذي صنعه، وفضل الوقوف إلى جانب السلطة الحاكمة، وقالت: “عادل إمام اللي صنعه الجمهور، لا حسني مبارك ولا أنور السادات، لذلك كان لازم يكون مع الشعب”.

وأضافت: ” “يا عادل يا إمام، اللي عملك الشعب، واللي دفع فيك تذكرة ووصل أجرك للملايين هو الشعب، فكان لازم يكون لك موقف مع الشعب”.

وأكدت أن عادل إمام وقت الثورة المصرية مدح السلطة المتمثلة في حسني مبارك وابنه جمال، وكان يداهن السلطة على حساب الشعب وقتها، وقالت: “عادل إمام أخطأ في تقدير الموقف وقتها كنجم كبير، مكنش مطلوب منك إنك تمسح جوخ ليهم، إنت نجم كبير، هما اللي يمسحوا جوخ بيك، كان لازم يكون لك موقف أو لا موقف، يا تقف مع الشعب يا تسكت وتقفل عليك بابك”.

التشجيع على الفساد

وحول تصريحات عادل إمام بأن أفلامه دليل على ثوريته من خلال مناقشته للعديد من قضايا الفساد، قالت نجلاء فتحي: “ده كلام أونطة” مشيرة إلى أن من يفهم في الدراما والفن سيعلم أن أفلام عادل إمام لم تكن تظهر الفساد بقدر ما كانت تدعو إلى الفساد ومناصرة الفساد.

وأكدت أن عادل إمام كان ينصف الفاسد في أفلامه على حساب الشريف، وكان حريصًا على جعل الفاسد هو المنتصر في النهاية، ويظهر كشخص يربح الملايين ويحكم البلد.

وأضافت: “كان بيطلع يشتم في الفاسد شوية، اشتمه وماله، بس في النهاية قفلت الشاشة على إيه؟، قفلت الشاشة على إن الرجل ده استولى على البلد، وفي فيلم السفارة في العمارة أرسل رسالة في نهاية الفيلم بأن علاقتنا بإسرائيل هي الأفضل بالنسبة لنا، وعمل مشهد عريض عن رجل أعمال بيقنعك تاخد حتة من التورتة، لأنه عادي.. ما كلهم هياخدوا”.

لف ودوران

وأكدت نجلاء فتحي أنها كفنانة تعلم جيدًا مبدأ “اللف والدوران” الذي اتبعه عادل إمام في أفلامه قائلة: “أنا كفنانة عارفة مبدأ اللف والدوران ده”.

وأضافت: “عادل إمام كان بيسقي الشعب المصري العسل المر، أي أنه يدس السم في العسل من خلال أعماله الفنية، وأنا علشان فنانة فاهمة كان بيعمل إيه”.

واختتمت تصريحاتها بقولها: “عادل إمام كان مهتم بالمواطن البسيط في أول مشوار نجوميته خلال فترة السبعينيات من خلال تقديمه بعض الأفلام مثل “رجب فوق صفيح ساخن” أو “شعبان تحت الصفر” وغيرهما، لكن ده كان زمان”.

ووجهت حديثها إليه قائلة: “زمان كنت مهتم بالمواطن الغلبان، وقدمت دور الغلبان اللي بيتضرب على قفاه، لكن من أول الثمانينيات ولحد الآخر، بقالك 40 سنة بتشرّب الشعب اللي الحكومة عايزاه”.

حقيقة التسريبات

وحول صحة التسجيل الصوتي والتصريحات التي وردت به قال موقع “العربية نت” إن التسجيل خاص بحوار صحفي لمجلة “الكواكب” المصرية، وتم قبل سنوات عدة في أعقاب ثورة 25 يناير، وكانت نجلاء فتحي تتحدث فيه عن رأيها في عدد من الفنانين وموقفهم من الثورة في ذلك التوقيت. وأشار الموقع إلى أن الحوار نشر في مجلة “الكواكب” وتداولته بعض المواقع وقتها، لكن لم يعقب أحد على ما قيل فيه.

رد فعل عائلة عادل إمام

من جانبها لم تصدر عائلة الفنان عادل إمام أي بيان أو شكوى تجاه نجلاء فتحي بعد انتشار التسجيلات الصوتية. ونفى المنتج عصام إمام شقيق الزعيم عادل إمام نشوب خلاف بين شقيقه ونجلاء فتحي إثر تداول ذلك التسريب.

وأكد أن هناك علاقة وطيدة تجمع بين الفنانة المحترمة والزعيم، منذ قديم الأزل، الأمر الذي لا يستدعي الفنانة للإساءة للنجم عادل إمام، أو الإدلاء بمثل هذه التصريحات المشينة”. وفقًا لموقع “أخبار اليوم“.

وأضاف: “شقوا طريقهم الفني مع بعض، فلا أعتقد أن نجلاء فتحي من الممكن أن تُدين الزعيم بشيء، من المستحيل أن فنانة محترمة مثل نجلاء فتحي يخرج منها هذا الكلام القاسي والمشين تجاه الزعيم أو أي فنان آخر، فالإساءة ليست من طبعها”.

وتابع: “لا أعتقد أن هذا الكلام يخرج من لسان الفنانة الجميلة نجلاء فتحي، وفي رأيي أن التسجيل ده مفبرك لزعزعة العلاقات بين نجوم الوسط الفني”.

وأكد أنه إذا ثبت أن التسريب الصوتي المتداول يعود إلى نجلاء فتحي، وأنها بالفعل تعمدت الإساءة لعادل إمام، فإنه سيتم اتخاذ إجراء قانوني.

من جانبه أكد المخرج خضر محمد خضر، زوج ابنة الفنانة نجلاء فتحي، أن هذا التسجيل قديم، منذ عام 2011، مستنكراً اقتطاع الحديث من سياقه، وأبدى اندهاشه من توقيت نشره الذي قال إنه ليس له أي مبرر.

ووصف إعادة استغلال التسجيل من أحد الصحفيين بأنه “تصرف غريب”، قائلًا: “لو فيه صحفي قاعد زهقان بلاش يطلع تسجيلات صوتية من 2011 ويروّج لها باعتبارها في 2022”.

إجراء قانوني

من ناحية أخرى لجأ المحامي أيمن محفوظ إلى نقابة الممثلين للفصل في صحة ما تم تسريبه، والتحقيق في أسباب قيام نجلاء فتحي بالحديث عن عادل إمام بهذه الطريقة.

وأرسل المحامي إنذارًا رسميًا إلى نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي، طالبه فيه بفتح تحقيق عاجل وموسع بعد التصريحات التي أدلت بها نجلاء فتحي عن الفنان عادل إمام.

وقال الإنذار إن نجلاء فتحي وصفت “الزعيم” بأنه يحارب الدين وينافق الحكام على مر تاريخه، ويحرض المجتمع على قبول الظلم والخضوع له.

وأضاف أنها شبهت الزعيم بأوصاف ترتقي إلى السب والقذف مثل دعوته إلى الإلحاد وتعدد علاقاته النسائية، فضلاً عن تحريضه على التطبيع مع الكيان الصهيوني. وفقًا لموقع “العين“.

وكشف المحامي لموقع “فوشيا“، إن هناك حديثًا دار بينه وبين النقيب أشرف زكي بشأن تلك الأزمة كي يتم حلها، موضحاً أن مقابلة تلفزيونية ستجمعهما غدًا الجمعة لإعلان الكثير من الأمور، لافتاً إلى أن أشرف زكي سيتخذ إجراءً في تلك الأزمة.

وأوضح أنه ليس وكيلاً للدفاع عن عادل إمام في تلك القضية بشخصه، ولكن هناك تصريحات خطيرة صدرت ضد رمز من رموز مصر، فتدخل لأن الفنان يمثل قوة مصر الناعمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين