أخبار أميركاهجرة

أم تتعهد بمنع المهاجرين غير الشرعيين من الحصول على رخصة قيادة

ترجمة: مروة مقبول – في الوقت الذي اجتمع فيه المشرعون في ولاية ماساتشوستس للتوقيع على مشروع قانون يمنح المهاجرين غير الشرعيين الحق في الحصول على رخصة قيادة، تعمل إحدى الأمهات لجمع التوقيعات لوقف هذا الإجراء تكريمًا لروح ابنها.

وفي لقاء لها مع صحيفة Boston Herald، قالت مورين مالوني، التي فقدت ابنها عام 2011 بعد أن صدمته سيارة يقودها مهاجر غير شرعي، إن قانون Work and Family Mobility Act هو بمثابة المغناطيس الذي يجذب المهاجرين غير الشرعيين إلى الولاية. وأوضحت أنه يساعدهم في الحصول على رخصة قيادة دون وثائق إقامة.

وأشارت الأم إلى أنها تواصلت مع المرشح الجمهوري لمنصب الحاكم جيف ديل بشأن إلغاء هذا القانون، ووعدها بأنه سيقدم التماسًا لمكتب الحملات والتمويل السياسي لعمل استفتاء للناخبين حول هذه القضية، مشيرًا إلى أن “هذه ليست الخطوة الصحيحة لماساتشوستس وستتسبب في الكثير من العواقب”.

تم تمرير القانون الذي تأمل السيدة مالوني في إبطاله من قبل الهيئة التشريعية في وقت مبكر من هذا الشهر، على الرغم من استخدام الحاكم تشارلي بيكر حق النقض. وبناء عليه، سيبدأ أولئك الذين ليس لديهم وضع قانوني في البلاد، لكنهم يحملون بطاقات إثبات هوية تم إصدارها في بلدانهم الأصلية، في استخراج رخص القيادة في الأول من يوليو من العام المقبل.

وقد أشاد مؤيدو القانون بهذا التشريع باعتباره الطريقة الوحيدة للتأكد من أن هؤلاء السائقين، الذين يتعين عليهم استخدام الطرق على أي حال، سوف يخضعون للتدريب وسيتعلمون كيفية القيادة وقواعد الطريق. كما سيكون لديهم تأمين، وهو ما سيضعهم تحت طائلة القانون في حال ارتكابهم لأية مخالفة. وأكدت رئيسة مجلس الشيوخ كارين سبيلكا على أن هذا القانون سيزيد بشكل كبير من السلامة العامة ويحد من حوادث الطرق.

أوضحت الصحيفة أنه سيكون أمام السيدة مالوني “طريق طويل” لتحقيق هدفها، حيث ستحتاج إلى جمع أكثر من 40 ألف توقيع، أو 1.5٪ من إجمالي الأصوات في الانتخابات النصفية من أجل إجراء الاقتراع. وقالت إن أمامها حتى 24 أغسطس للقيام بذلك،

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين