أخبار أميركامنوعات

مئات السيارات تتدافع على محطة وقود في كاليفورنيا بسبب خطأ موظف!

ترجمة: مروة مقبول – في أعقاب وصول سعر الوقود في الولايات المتحدة لمعدل قياسي جديد، تجاوز 5 دولار للغالون الواحد في بعض الولايات، تعرض مدير محطة وقود بشمال كاليفورنيا للفصل بعد أن حدد سعر غالون البنزين عند 69 سنتًا عن طريق الخطأ!

وبحسب شبكة ABC News، كلف خطأ جون شتشيسينا في التسعير المحطة التي يعمل بها خسارة ما لا يقل عن 16 ألف دولار، حيث استغل مئات السائقين الفرصة وقاموا بملء خزاناتهم.

وفي لقاء له مع الشبكة الإخبارية، قال إنه وضع الرقم العشري في المكان الخطأ، وأن السعر كان من المفترض أن يكون 6.99 دولارات للغالون، مؤكدًا “نعم هذا خطأي وأنا أتحمل مسئوليته”

كما عبر عن قلقه من أن يقوم أصحاب محطة الوقود بمقاضاته لتعويض خسارتهم للإيرادات، وأشار إلى أن عائلته قد أنشأت حسابًا له على موقع GoFundMe للمساعدة في سدادها.

وفقًا للجمعية الأمريكية للسيارات، وصلت أسعار الوقود على الصعيد الوطني مؤخرًا إلى 5 دولارات للغالون، لأول مرة في تاريخ أمريكا التي يصل فيها متوسط سعر الوقود إلى هذا الحد.

ويبدو أن سكان ولاية كاليفورنيا هم أكثر المتضررين من هذا الوضع إذ بلغ سعر الغالون نحو ستة دولارات وثلاثة وأربعين سنتًا، بارتفاع 45 سنتًا في أسبوع واحد فقط فيما قُدّرت الزيادة في سنة واحدة بأكثر من 1.90 دولار.

وقال محللون إن المزيد من سائقي السيارات يستعدون للسفر مع بدء موسم الصيف المزدحم، مما قد يؤدي أيضًا إلى زيادة أسعار البنزين.

وفي هذا الصدد، ناشد الرئيس جو بايدن اليوم الأربعاء شركات تكرير النفط الأمريكية لإنتاج المزيد من البنزين والديزل، من أجل السيطرة على أسعار الوقود في البلاد خلال الفترة القادمة، بحسب موقع Fox Business.

وقال إن أرباح تلك الشركات قد تضاعفت ثلاث مرات خلال فترة الحرب بين روسيا وأوكرانيا، بينما يعاني الأمريكيون من تداعيات التضخم.

كما أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير خلال مؤتمر صحفي، على أن قيام شركات النفط بخفض الأسعار هو “واجب وطني”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين