فن وثقافة

بدء محاكمة الممثل كيفن سبيسي الخميس بتهمة الاعتداء الجنسي على 3 رجال

قالت الشرطة البريطانية إنها وجهت اتهامات رسمية للممثل كيفن سبيسي تتعلق بمزاعم عن ارتكابه جرائم جنسية ضد 3 رجال، بحسب بيان صحفي صدر اليوم الاثنين عن شرطة العاصمة لندن.

وأكد البيان أن سبيسي (62 عامًا)، الحاصل على جائزة الأوسكار،  سيمثل أمام محكمة ويستمنستر الابتدائية يوم الخميس المقبل، للنظر في أربع شكاوى مقدمه ضده من قبل الرجال الثلاثة، مشيرًا إلى أنه متهم أيضًا بجعل شخص ينخرط في نشاط جنسي دون موافقته.

وأوضح أن توجيه هذه التهم إليه جاء في أعقاب مراجعة دائرة الادعاء الملكية للأدلة التي جمعتها شرطة العاصمة في تحقيقها بشأن الشكاوى المقدمة ضد سبيسي في الفترة بين عامي 2005 و2013.

وأشار البيان إلى أن الاتهامات الأربع الموجهة إليه تشمل الاعتداء الجنسي على رجل في الأربعينيات من عمره في مارس 2005 في لندن، والاعتداء الجنسي على رجل في الثلاثينيات من عمره، في أغسطس 2008 في لندن، والاعتداء الجنسي على رجل آخر، وهو الآن في الثلاثينيات من عمره، في أبريل 2013 في جلوسيسترشاير، وهي مقاطعة تقع على بعد 100 ميل غرب لندن. بالإضافة إلى جريمة أخرى وهي حمل رجل على الانخراط في نشاط جنسي دون موافقته.

ووفقًا لشبكة NBC news فقد قال سبيسي في بيان له الشهر الماضي إنه “سيظهر طواعية في المملكة المتحدة في أسرع وقت للدفاع عن نفسه ضد هذه الاتهامات، مؤكدًا أنه واثق من أنه سيثبت براءته”.

وكانت منصة “نتفليكس” قد أبعدت سبيسي عن دور البطولة في فيلم House of Cards في نوفمبر 2017 بعد تزايد مزاعم الاعتداء الجنسي وسوء السلوك بحقه.

وقال قاضي الأسبوع الماضي إن سبيسي يجب أن يمثل أمام محكمة فيدرالية بنيويورك بعد أن رفع الممثل أنتوني راب دعوى قضائية ضده يتهمه فيها بالاعتداء الجنسي عليه قبل ثلاثة عقود، حين كان يبلغ من العمر 14 عامًا. وظهرت مزاعم راب لأول مرة في مقال نشرته BuzzFeed News عام 2017.

من جانبه رد سبيسي على هذه المزاعم  قائلًا إنه لا يتذكر هذه الحادثة المزعومة المتعلقة براب، لكنه كتب قائلًا على تويتر: “إذا كنت قد تصرفت حينها كما يصف، فأنا مدين له بأصدق اعتذار عما كان يمكن أن يكون سلوكًا غير لائق وأنا مخمور، وأنا آسف للمشاعر التي قال إنه حملها معه طوال تلك السنوات”.

كما أخبر المخرج توني مونتانا Radar Online أن سبيسي لمسه في حانة في لوس أنجلوس في عام 2003.

فيما قال الممثل المكسيكي روبرتو كافازوس إنه قابل سبيسي في مسرح أولد فيك في لندن، حيث كان سبيسي هو المدير الفني من عام 2004 حتى عام 2015، مشيرًا إلى أن سبيسي كان يتردد على حانة المسرح و”يضغط جنسيًا على من يلفت انتباهه”. وفي وقت لاحق ظهر حوالي 20 اتهامًا بسلوك غير لائق ضد سبيسي خلال فترة وجوده هناك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين