أخبارأخبار أميركاالدليل التجاري business directory

الأرصاد تحذر من موجات حر غير مسبوقة هذا الصيف

ترجمة: مروة مقبول – ضربت موجة حر شديدة المناطق من تكساس إلى الجنوب الغربي بأكمله، بما في ذلك المدن الرئيسية مثل هيوستن وفينيكس ولاس فيجاس وساكرامنتو، وسط تحذيرات من أن تشهد البلاد درجات حرارة غير مسبوقة هذا الصيف.

وبحسب صحيفة USA TODAY، تأثر أكثر من 80 مليون شخص بموجة الحر التي اجتاحت الولايات التي تقع في جنوب غرب البلاد، من كاليفورنيا في الغرب إلى أركنساس في الشرق.

وقد أوضحت هيئة الأرصاد الوطنية من أن درجات الحرارة تجاوزت 110 درجة في بعض المناطق. فقد سجلت لاس فيغاس أمس الجمعة درجات حرارة تاريخية بلغت 109 درجة، لتكسر بذلك الرقم القياسي السابق في عام 1996. أما الحرارة في فينيكس فقد بلغت 113 درجة، لتتجاوز بذلك الرقم القياسي السابق البالغ 111 الذي سجلته عام 1978.

ومع انتشار موجة الحرارة شمالًا وشرقًا بعد ظهر اليوم السبت، فقد امتد التحذير ليشمل معظم ميسوري وأجزاء من كانساس ولويزيانا وميسيسيبي.

وتوضح هيئة الأرصاد أنه من المتوقع أن تتحرك الموجة الحارة شرقًا الأسبوع المقبل، مع وصول درجات الحرارة إلى التسعينيات في شيكاغو وربما شمالًا في مينيابوليس، لتؤثر على حوالي 223 مليون أمريكي، أو 70 ٪ من سكان الولايات المتحدة.

وقد حذرت الأرصاد في بيانها أن تلك الموجة ستتسبب في زحف موجة جفاف كبيرة إلى الجنوب الغربي. وأوضحت أن هذه الموجات الشديدة تعتبر من أوضح مظاهر الاحتباس الحراري، مشيرة إلى أن هناك تقارير تفيد بأن تغير المناخ سوف يؤدي إلى موجات حارة أكثر تواترًا تصيب البلاد بشكل مكثف وتستمر لوقت أطول.

كما أوصت بضرورة البقاء في الداخل، والبحث عن المباني المكيفة، وشرب كميات من الماء، وارتداء الملابس الخفيفة والفاتحة، والحذر من الأمراض المرتبطة بالحرارة.

وبحسب التقارير، تتسبب درجات الحرارة المرتفعة في المزيد من الوفيات في الولايات المتحدة أكثر من غيرها من الكوارث المتعلقة بالطقس، بما في ذلك الأعاصير والفيضانات والأعاصير مجتمعة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين