أخبارفن وثقافة

ضبط طليق بريتني سبيرز بعد محاولته إفساد حفل زفافها على شريكها الإيراني

اقرأ في هذا المقال
  • يأتي الزفاف بعد أسابيع من إعلان سبيرز عن تعرضها للإجهاض في طفلها الأول من أصغري

ألقت السلطات القبض على طليق بريتني سبيرز، جيسون ألكساندر، بعد محاولته إفساد حفل زفافها، أمس الخميس، حيث كانت على وشك إتمام مراسم زواجها من شريكها الإيراني الأصل، سام أصغري، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

في بث مباشر على موقع إنستغرام، ظهر ألكساندر وهو يقترب من منزل سبيرز في ثاوزاند أوكس، كاليفورنيا، وتمكن من الدخول قبل أن يوقفه ضباط الأمن.

يمكن سماعه يقول في بداية الفيديو: “لا تضع يديك عليّ، من فضلك لا تضع يديك عليّ”، ثم واصل البث المباشر وخرج من المنزل، واقترب من مكان الزفاف، ثم سأل ألكساندر أحد المارة: “مرحبًا، أين بريتني؟”، ثم تابع: “أنا جيسون ألكساندر، زوجها الأول، أنا هنا لتحطيم حفل الزفاف”.

في وقت لاحق تم القبض عليه من قبل الشرطة، وأكد مكتب مأمور مقاطعة فينتورا أن الشرطة ما زالت تحقق في الحادث.

تزوج ألكساندر وسبيرز في عام 2004 في لاس فيغاس، حيث قام الزوجان اللذان كانا على علاقة قوية منذ الطفولة، بالإنفصال بعد 55 ساعة فقط.

تزوجت سبيرز، البالغة من العمر 40 عامًا، من أصغري، المدرب الشخصي لها البالغ من العمر 28 عامًا، يوم الخميس، واقتصر الحفل على دعوة عدد من أصدقاء العروسين بجانب أفراد أسرتيهما، وتغيب والدها ووالدتها وابنيها من زيجتها السابقة عن الحضور.

كان الاثنان مخطوبين في سبتمبر بعد أن تم انتهاء فترة الوصاية على سبيرز والتي استمرت 13 عامًا.

يأتي الزفاف بعد أسابيع من إعلان سبيرز عن تعرضها للإجهاض في طفلها الأول من أصغري، يُذكر أن هذا هو زواجها الثالث، بعد زواجها السابق من مصمم الرقصات، كيفين فيدرلاين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين