أخبار أميركاأخبار العالم العربي

البيت الأبيض: السعودية شريك مهم والتعامل مع القادة السعوديين يخدم مصالح أمريكا

لا زالت الزيارة المرتقبة للرئيس جو بايدن للسعودية، وما يتردد عن لقائه بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يثير اهتمامات وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية، وأصبح الحديث عن الزيارة وما تمثله من أهمية مجالًا خصبًا للنقاش بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا عل نطاق واسع فيديو للمتحدثة باسم البيت الأبيض تتحدث فيه عن الزيارة.

الفيديو تظهر فيه المتحدثة، كارين جان بيير، وهي ترد على سؤال حول العلاقات بين أمريكا والسعودية، وركز فيه النشطاء على الأسلوب الذي ردت به بيير على السؤال، حيث حرصت على قراءة الرد من ورقة مكتوبة، وألقت كلماتها بعناية وحذر، في إشارة إلى حرص إدارة بايدن على عدم إثارة غضب المسؤولين السعوديين من التصريحات المتكررة بهذا الشأن.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض قد تلقت سؤالًا لمراسلة شبكة CNN حول نظرة بايدن للسعودية والعلاقات معها، وردت بيير على السؤال قائلة: “السعودية شريك استراتيجي للولايات المتحدة منذ 8 عقود، وقد التقى كل رئيس منذ روزفلت بقادة سعوديين”، مشيرة إلى أن “الرئيس سيلتقي مع أي زعيم إذا كان ذلك يخدم مصالح الشعب الأمريكي، ويعتقد أن التعامل مع القادة السعوديين يفي بهذا، كما فعل كل رئيس قبله”.

وأكدت أن الرئيس بايدن يعتبر المملكة شريكًا مهمًا في مجموعة من الاستراتيجيات الإقليمية والعالمية، بما في ذلك الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في اليمن، واحتواء إيران ومكافحة الإرهاب.

وأشارت إلى أن الطيارين السعوديين حلقوا مع طيارينا في الحرب ضد داعش، كما أن الدوريات البحرية السعودية تعمل مع قواتنا في البحر الأحمر والخليج، والعسكريون الأمريكيون متمركزون في السعودية.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد ذكر البيت الأبيض، يوم الاثنين، أن زيارة الرئيس بايدن إلى السعودية التي ستجرى الشهر المقبل “قيد الإعداد”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، يوم الاثنين، إن زيارة بايدن المرتقبة لمنطقة الشرق الأوسط ستؤدي إلى تحقيق نتائج، وذكرت: “هذه الرحلة إلى إسرائيل والسعودية، عندما تتم، ستكون في سياق الإنجازات المهمة للشعب الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط”.

من جانبها ذكرت قناة “العربية” أن البيت الأبيض أكد أن الرئيس بايدن يعتبر السعودية شريكا مهما على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشيداً بالدور الحاسم للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في تمديد الهدنة في اليمن. كما قال إن الولايات المتحدة ستستمر في دعم السعودية للدفاع عن نفسها.

وأوضحت أن بايدن رحب بتمديد هدنة توسطت فيها الأمم المتحدة بين طرفي الصراع في اليمن. وقال إن السعودية أظهرت “قيادة شجاعة” من خلال التصديق على البنود وتنفيذها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين