أخبارأخبار أميركا

توجيه اتهام لرجل من ديترويت بدهس الفتاة غدير صالح وشقيقتها

وجه المدعي العام لمقاطعة وين في ميشيغان، كيم ورثي، الاتهام إلى رجل من ديترويت يدعى ألكسندر أرموند سميث Alexander Armond Smith، ويبلغ من العمر 23 عامًا، فيما يتعلق بحادث دهس السيارة الذي أدى إلى مقتل فتاة من أصول عربية تدعى غدير صالح Ghadir Saleh، البالغة من العمر 12 عامًا، وإصابة شقيقتها، 16 عامًا، بجروح غير قاتلة، وكلاهما من ديربورن.

وقالت الشرطة إن سميث قام في 30 مايو الماضي بقيادة سيارته إلى منطقة الشاطئ في جزيرة بيل ودهس الفتاتين اللتين كانتا تستمتعان بوقتهما على الشاطئ في عطلة يوم الذكرى.

وأشارت إلى أن المتهم هرب من المكان بعد ارتكابه الحادث، بينما تم نقل الضحايا إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج من إصاباتهم، وفي اليوم التالي توفيت غدير متأثرة بجراحها.

وبعد مطاردة امتدت لساعات، تمكنت الشرطة من اعتقال المتهم سميث، وتم توجيه عدة تهم له من بينها القتل، والقيادة المتهورة، مما تسبب في الحادث، وترك مكان الحادث الذي تسبب في إصابات خطيرة أو الوفاة.

ووفقًا لموقع (WXYZ) فإن حوادث إطلاق النار التي يكون فيها الضحايا أطفال تحظى بالكثير من الاهتمام، لكن يجب علينا أيضًا أن نتذكر الحوادث الفردية التي يفقد فيها الأطفال حياتهم من خلال العنف، بغض النظر عن وسيلة الموت.

وقال المدعي العام كيم ورثي: “سيتم الكشف عن المزيد من الحقائق حول هذه القضية في وقت لاحق، لأن هذا الحادث المأساوي لا يزال قيد التحقيق النشط من قبل شرطة ولاية ميشيغان”.

وتواصل شرطة ولاية ميشيغان التحقيق في القضية حاليًا، فيما تم استدعاء المتهم سميث أمام المحكمة الجزئية السادسة والثلاثين والتي رفضت تقديمه الكفالة. وسيكون مثوله القادم أمام المحكمة يوم 14 يونيو الجاري في جلسة استماع أمام القاضي كينيث ج.كينغ.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين