أخبارأخبار أميركا

القبض على رجل في ديربورن بتهمة الترهيب العرقي لاثنين من أصل أفريقي

قالت شرطة مدينة ديربورن إنها تحقق في اعتداء جنائي وترهيب عرقي وقع في ويستبورن ماركت Westborn Market قبالة شارع ميشيغان في 13 مايو الجاري.

ووفقًا لموقع clickondetroit فقد أبلغ اثنان من الأمريكيين من أصل أفريقي الشرطة أن رجلاً أبيض يُعرف باسم جيسون إدوارد لوكاس Jason Edward Lucas، تعرّض لهما وحاول الاعتداء عليهما ووجه إليهما إهانات عرقية.

وأفاد بيان صحفي صادر عن شرطة ديربورن أن لوكاس تبع الضحيتين في ساحة انتظار محل البقالة وحاول ضربهما بسيارته، ثم خرج من السيارة حاملًا مضرب بيسبول ورفعه فوق رأسه، وتوجه ناحيتهما وهو يصرخ فيهما ويوجه لهما الإهانات العنصرية، واستمر في تتبعهم رغم ابتعادهم عن المكان.

تم القبض على لوكاس في 18 مايو الجاري، ومن المقرر إجراء محاكمة له في 10 يونيو المقبل. وقال عيسى شاهين، قائد شرطة ديربورن، في بيان صحفي: “لا مكان في مجتمعنا لمثل هذا السلوك البغيض، ولن يتم التسامح مع هذه الأنواع من الحوادث في مدينة ديربورن”.

وأضاف: “أود أن أثني على الضحايا في هذه القضية لتقدمهم بالبلاغ، ولضباطنا لمساهمتهم في تقديم هذا الشخص إلى العدالة بسرعة”.

من جانبه قال رئيس بلدية ديربورن، عبد الله حمود: “لن نتسامح مع الأيديولوجيات البغيضة التي تهدد أفراد مجتمعنا، وسندافع دائمًا عن أولئك الذين يعانون ظلماً من الترهيب العنصري”. وأضاف: “إنني أثني على مسؤولي إنفاذ القانون لاتخاذهم إجراءات فورية لمنع هذا الشخص من ارتكاب المزيد من الضرر”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين