أخبارأخبار أميركا

ارتفاع أعداد المواليد في أمريكا لأول مرة منذ 7 سنوات

ترجمة: فرح صفي الدين – كشف أحدث تقرير لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) اليوم الثلاثاء أن معدلات المواليد قد ارتفعت في الولايات المتحدة إلى ما يزيد على ثلاثة ملايين طفل خلال عام 2021، بزيادة 1٪ عن عام 2020، بحسب تقرير نشرته شبكة abc News.

أفادت البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاءات الصحية (NCHS) التابع لمراكز السيطرة على الأمراض، أن هذه الزيادة هى الأولى من نوعها منذ عام 2014، إذ كان معدل المواليد يتناقص بنسبة 2٪ سنويًا.

وترجع تلك الزيادة، وفقًا لاستطلاعات مركز بيو للأبحاث (Pew Research Center)، إلى تأجيل الأمريكيين لخطوة الإنجاب خلال السنة الأولى من جائحة كورونا بسبب تدهور الصحة العامة وعدم الاستقرار الاقتصادي، ثم الانفتاح مؤخرًا لا سيما بعد أن عادت الحياة لطبيعتها.

كما أظهر التقرير أن عدد المواليد الأحياء لكل ألف امرأة بين سن 15 و44، قد بلغ 56.6، بمعدل ارتفاع 0.6 عن عام 2020. ومع ذلك، فإن إجمالي معدل الخصوبة وصل إلى ما يزيد على 1500 ولادة لكل ألف امرأة.

ووجد فريق عمل التقرير أن معدلات الولادة بين النساء في سن 25 فيما فوق قد زادت، بينما تتناقص في الأعمار الأقل.

وأشار الدكتور برادي هاميلتون، من مركز (NCHS) والمؤلف الرئيسي للتقرير إلى: “انخفاض المواليد من 2019 إلى 2020، والذي ربما يعود لتأجيل قرار الإنجاب لحين الخروج من تداعيات الجائحة.” وأوضح أن سبب ارتفاع المعدلات لدى النساء الأكبر سنًا ربما يرجع لشعورهن بضرورة القيام بذلك قبل فوات الأوان.

ومن ناحية أخرى انخفضت معدلات الإنجاب بشكل قياسي بين المراهقات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عامًا بنسبة 6٪ لكل ألف، وهذا الانخفاض مستمر منذ عام 2007 لكنه وصل لنحو 7٪ خلال العام الماضي.

وفي الوقت نفسه وفقًا للتقرير، كان معدل المواليد 0.2 لكل ألف بين المراهقات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 10 و14 عامًا، وهو ما لم يتغير منذ عام 2015.

بالإضافة إلى ذلك، بحث القائمين على التقرير أيضًا في حالات الإنجاب حسب العرق، وسجلوا ارتفاعًا في عدد مواليد البيض وذو الأصول الإسبانية بنحو 2٪ من 2020 إلى 2021.

في حين شهدت النساء السود والآسيويات انخفاضًا في المواليد بنسبة 2.4٪ و2.5٪، على التوالي خلال نفس الفترة، وكذلك انخفضت المواليد بين السكان الأصليين بنسبة 3.2٪.

جديرُ بالذكر أن التقرير قد تطرق لنوع الولادة وحالات الولادة المبكرة، حيث أظهرت البيانات أن 32.1٪ من الأطفال ولدوا بعمليات في 2021 ارتفاعا من 31.8٪ في 2020. وارتفعت نسبة الولادات القيصرية بين جميع المجتمعات العرقية والإثنية، وكان أعلى معدل لها بين النساء السود بنسبة 0.3٪.

وبرغم أن الولادة القيصرية يمكن أن تقلل من خطر وفاة الأمهات اللواتي يعانين من حالات الحمل عالية الخطورة، إلا أنها قد تتسبب في مضاعفات مثل العدوى أو جلطات الدم، وفقًا لتقرير أعدته عيادة كليفلاند.

وأخيرًا ارتفع معدل الولادة المبكرة بنسبة 4٪ في 2021، وهو أعلى معدل تم تسجيله منذ عام 2007. علمًا بأن الأطفال المبتسرين أكثر عرضة لمشكلات الرضاعة، والتنفس، والرؤية والسمع، فضلاً عن المشكلات السلوكية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين