أخبار أميركامنوعات

مفاجأة: جمجمة نهر مينيسوتا تعود لشخص توفي قبل 8 آلاف عام

توصلت الدراسة الجارية على الجمجمة التي تم اكتشافها الصيف الماضي من قبل اثنين من زوارق الكاياك في نهر مينيسوتا إلى أنها تعود إلى الأمريكيين الأصليين، حيث قدّر العلماء عمرها بحوالي 8 آلاف عام، وفقًا لما نشرته شبكة “CBS News“.

قال سكوت هابل، شريف مقاطعة رينفيل، إن بعض أصحاب القوارب عثروا على الجمجمة في نهر مينيسوتا الذي قل فيه منسوب المياه بسبب الجفاف على بعد حوالي 110 أميال (180 كيلومترًا) غرب مينيابوليس.

وظنًا أنه قد يكون مرتبطًا بقضية شخص مفقود أو جريمة قتل، قام هابل بتحويل الجمجمة إلى الفحص الطبي من قبل المختصين، وفي النهاية أحيلت إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، حيث استخدم عالم أنثروبولوجيا تقنية التأريخ بالكربون، ليكتشف أنه من المحتمل أن تكون جمجمة شاب عاش بين 5500 و6000 قبل الميلاد.

وقال هيبل لـ “راديو مينيسوتا العام“: “لقد كانت صدمة كاملة لنا أن تلك العظمة كانت بهذا العمر”. وقرر عالم الأنثروبولوجيا أن الرجل كان يعاني من كسر في جمجمته، وربما يشير ذلك إلى سبب الوفاة،

بعد أن نشر الشريف بشأن الاكتشاف يوم الأربعاء ، تعرض مكتبه لانتقادات من قبل العديد من الأمريكيين الأصليين، الذين قالوا إن نشر صور رفات الأجداد يسيء إلى ثقافتهم، فرد هيبل قائلًا: “لم نقصد أن يكون الأمر مسيئًا على الإطلاق”، وأضاف أنه سيتم تسليم الرفات إلى المسؤولين القبليين في مجتمع سو.

قال ديلان جويتش، اختصاصي الموارد الثقافية في مجلس الشؤون الهندية في مينيسوتا، في بيان، إنه لم يتم إخطار المجلس ولا عالم الآثار التابع للولاية بشأن هذا الاكتشاف، وهو ما تتطلبه قوانين الولاية التي تحكم رعاية رفات الأمريكيين الأصليين.

وقال جويتش إن المنشور على فيسبوك “أظهر نقصًا تامًا في الحساسية الثقافية من خلال عدم وصف الفرد بأنه أمريكي أصلي، والإشارة إلى البقايا على أنها جزء صغير من التاريخ”.

قالت كاثلين بلو، أستاذة الأنثروبولوجيا في جامعة ولاية مينيسوتا، إن الجمجمة كانت بالتأكيد من سلف إحدى القبائل التي لا تزال تعيش في المنطقة، حسبما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز“.

وأضافت أن الشاب كان من المحتمل أنه يأكل نظامًا غذائيًا يتكون من النباتات والغزلان والأسماك والسلاحف وبلح البحر في المياه العذبة، بدلًا من اتباع النظام القائم على الثدييات وثور البيسون في هجراتهم.

قالت بلو: “ربما لم يكن هناك الكثير من الناس في ذلك الوقت يتجولون في مينيسوتا قبل 8000 عام، لأن الأنهار الجليدية تراجعت قبل ذلك ببضعة آلاف من السنين، وتلك الفترة لا نعرف الكثير عنها”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين