أخبار أميركافن وثقافة

بريتني سبيرز تفقد طفلها المعجزة بسبب الإجهاض

أعلنت نجمة البوب العالمية بريتني سبيرز Britney Spears عن فقدان جنينها الذي كانت تلقبه بـ”الطفل المعجزة”، بسبب تعرضها للإجهاض في وقت مبكر من حملها.

ويأتي خبر فقدان الجنين بعد شهر واحد من مشاركة النجمة، البالغة من العمر 40 عامًا، خبر حملها مع متابعيها عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”، حيث أعلنت وقتها أنها حامل بطفل من خطيبها سام أصغري Sam Asghari. وقالت وقتها إنها لم تكن متقدمة جداً في الحمل، وفقًا لشبكة CNN.

لكن سبيرز نشرت بيانًا آخر أمس السبت عبر حسابها على “إنستغرام” قالت فيه إنها تعرضت للإجهاض، وأعلنت عن خسارة الجنين في وقت مبكر من حملها، وجاء ذلك في منشور مشترك مع خطيبها قالا فيه: “ببالغ الحزن نعلن أننا فقدنا طفلنا المعجزة في وقت مبكر من الحمل. إن هذا الوقت عصيب على أي أب وأم”.

وأضافا: “ربما كان علينا أن ننتظر الإعلان حتى وقت لاحق من الحمل، لكننا كنا متحمسين للغاية لمشاركة الأخبار السارة معكم، حبنا لبعضنا البعض هو قوتنا، سنواصل محاولة توسيع عائلتنا الجميلة.. نحن ممتنون لكل دعمكم، ونطلب الإلتزام بالخصوصية خلال هذه اللحظة الصعبة”.

جدير بالذكر أن سام أصغري، خطيب سبيرز هو مدربها الشخصي، ويبلغ من العمر 28 عامًا، والتقى الاثنان في موقع تصوير فيديو “سليببر بارتي” عام 2016. وفقًا لوكالة “أسوشيتد برس“.

وسبق أن قالت سبيرز إنها تتوق لإنجاب طفل منه، لكنها قالت أيضًا إن فترة الوصاية عليها، التي استمرت 14 عامًا وانتهت العام الماضي، أجبرتها على الاستمرار في تحديد النسل.

وكانت النجمة العالمية قد كشفت الشهر الماضي عن مفاجأة كبيرة وسارة لجمهورها، حيث أعلنت عن حملها الأول من سام أصغرى، مشيرة إلى أن هذا الأمر كان بمثابة حلم بالنسبة لها، وحرمت منه بسبب الوصاية عليها من والدها، والتي كانت تمنعها من الحمل.

ونشرت سبيرز خبر حملها في 11 أبريل الماضي من خلال رسالة على حسابها بانستغرام، قالت فيه: “أجريت اختبار الحمل.. إنني أنجب طفلاً”.

وفي الرسالة قالت سبيرز مازحة إنها فقدت الكثير من الوزن في الفترة الأخيرة، مشيرة إلى أنها عندما لاحظت زيادة حجم بطنها اعتقدت أنها حامل في طعام، ولكنها خضعت لاختبار الحمل واكتشفت حملها، وألمحت إلى أنها لن تخرج كثيراً في الفترة المقبلة بسبب نمو طفلها ورغبتها في عدم التقاط صور لها من البعض بسبب معاناتها السابقة من اكتئاب الحمل.

وفي نفس اليوم نشر خطيبها أصغري رسالة على حسابه بإنستغرام قال فيها إن الأبوة كانت شيئًا يتطلع إليه دائمًا ولا يستخف به، وأضاف: “إنها أهم وظيفة سأقوم بها على الإطلاق”.

ووفقًا لشبكة ABC news فقد كان من الممكن أن يكون هذا أول طفل لـ”بريتني سبيرز” من خطيبها سام أصغري، والذي أشارت إليه على إنستغرام على أنه خطيبها، حيث أعلن الاثنان اللذان التقيا في عام 2016 عن خطوبتهما في سبتمبر 2021.

ولدى سبيرز ولدان من زوجها السابق كيفين فيدرلاين، هما شون بريستون، البالغ من العمر 16 عامًا، وجايدن جيمس، البالغ من العمر 15 عامًا.

وخلال نضالها من أجل إنهاء فترة الوصاية من والدها التي استمرت أكثر من 13 عامًا، أخبرت سبيرز المحكمة في يونيو 2021 أنها تريد الزواج وإنجاب طفل، وأنها لم تكن قادرة على القيام بذلك في ظل وصاية والدها، والتي تم إنهاؤها في نوفمبر 2021.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين