أخبارأخبار أميركا

مقتل 10 أشخاص في إطلاق نار بمركز تسوق في نيويورك

أعلنت شرطة مدينة بافلو، شمالي غرب ولاية نيوريوك، عن وقوع حادث إطلاق نار جماعي داخل مركز تسوق بالمدينة أسفر عن مقتل 10 أشخاص على الأقل.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” أن مسلح يرتدي ملابس عسكرية وسترة واقية من الرصاص قام بإطلاق النار من بندقية على المتواجدين في سوبر ماركت بمدينة بافلو، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص قبل أن يتم اعتقال الرجل المسلح بعد ظهر اليوم السبت، حسبما قال مسؤولو إنفاذ القانون بالمدينة.

وقال أحد المسؤولين إن المحققين يعتقدون أن الرجل المسلح كان يطلق النار من خلال كاميرا مثبتة على خوذته، مشيرًا إلى أن الفيديو أظهره وهو يرتدي ملابس عسكرية ويقف بسيارته أمام المتجر وبندقيته على المقعد الأمامي، ثم خرج من السيارة وصوب البندقية على الناس الموجودين في ساحة انتظار السيارات وفتح النار.

كما ظهر المشتبه به وهو يدخل السوبر ماركت ويطلق النار على عدة ضحايا آخرين بداخله، مما أدى لمقتل 10 أشخاص على الأقل بينهم ضابط شرطة متقاعد كان يعمل حارس أمن في المتجر.

وأشار المسؤول إلى أن التحقيق لا زال في مراحله الأولية، وأن السلطات لم تتوصل بعد إلى دافع واضح لإطلاق النار، لكنها تحقق فيما إذا كان الحادث تم  بدوافع عنصرية، خاصة وأن المتجر يقع في حي يغلب عليه السود على بعد حوالي 3 أميال شمال وسط مدينة بافلو.

وأكدت شرطة بافلو في تغريدة لها على تويتر أن المشتبه به في الهجوم المسلح رهن الاحتجاز، لكنها لم تحدد هويته.

وقال شهود عيان إن المسلح رجل أبيض في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينات من عمره يرتدي ملابس عسكرية وسترة واقية من الرصاص وخوذة سوداء ويحمل بندقية، وبعد أن أطلق النار جثا على ركبتيه ونزع خوذته وأسقط بندقيته واعتقلته الشرطة.

وقالت حاكمة ولاية نيويورك، كاثي هوشول، على حسابها بموقع تويتر إنها تراقب عن كثب حادث إطلاق النار الذي وقع في مركز تجاري في بافلو، مشيرة إلى أن مسؤولي الولاية عرضوا على السلطات المحلية تقديم المساعدة، مناشدة سكان مدينة بافلوا بتجنب منطقة إطلاق النار وإتباع إرشادات تطبيق القانون وتوجيهات المسؤولين المحليين.

وفي تغريدة لاحقة قالت: “أنا في طريقي إلى بافلو لتقديم المساعدة في مواجهة تداعيات إطلاق النار الذي شهدته المدينة اليوم، قلبي ينفطر على أسر الضحايا وعلى كل من تأثر بهذا العنف المروع والبغيض”.

من جانبها أصدرت شركة Tops Friendly Markets بيانًا قالت فيه: “إننا نشعر بالصدمة والحزن العميق من هذا العمل العنيف الذي لا معنى له، وأفكارنا وصلواتنا مع الضحايا وعائلاتهم”.

جاء إطلاق النار بعد أكثر من عام على هجوم وقع في مارس 2021 على متجر King Soopers في مدينة بولدر بولاية كولورادو، والذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين