أخبارأخبار أميركا

بيلوسي تعلن عن 45 ألف دولار كحد أدنى لراتب موظفي مجلس النواب

أعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أن مجلس النواب سيقرر من الآن فصاعدًا راتبًا لموظفي المجلس لا يقل عن 45 ألف دولار، وذلك لزيادة قدرة المجلس على الاحتفاظ بالخبرات الممتازة والمتنوعة وتوظيف المزيد منها.

قالت بيلوسي: “يسعدني أن أعلن أنه وفقًا للسلطة القانونية لرئيس مجلس النواب، سيحدد المجلس للمرة الأولى على الإطلاق الحد الأدنى للأجور السنوية للموظفين عند 45 ألف دولار”، وفقًا لما أوردته صحيفة “Punchbowl News“.

سيكون أمام المشرعين حتى الأول من سبتمبر لسن التغيير الجديد في راتب موظفي المجلس، وقالت بيلوسي إن الحد الأقصى للأجر السنوي لموظفي مجلس النواب سيرتفع أيضًا إلى 203.700 دولار لمطابقة موظفي مجلس الشيوخ.

لعبت بيلوسي دورًا أساسيًا في الحصول على زيادة بنسبة 21٪ في ميزانيات مكاتب المشرعين – المعروفة باسم بدل تمثيل الأعضاء – المدرجة في مشروع قانون التمويل الحكومي السنوي هذا العام.

وأضافت رئيسة مجلس النواب: “من خلال الحد الأدنى من الراتب التنافسي، سيكون مجلس النواب قادرًا بشكل أفضل على الاحتفاظ بالمواهب الممتازة والمتنوعة وتوظيفها، كما سيفتح الأبواب أمام أولئك الذين ربما لم يكونوا قادرين على تحمل تكاليف القيام بذلك في الماضي”.

وتابعت بيلوسي: “هذه أيضًا قضية عدالة، حيث إن العديد من الموظفين الأصغر سنًا الذين يعملون لساعات أطول يحصلون غالبًا على رواتب أقل”.

في السابق، لم يكن هناك حد أدنى للرواتب في الكونغرس، حيث كان بعض الموظفين يتقاضون رواتب منخفضة تصل إلى 30 ألف دولار.

احتفت منظمة “Demand Progress”، وهي منظمة غير حكومية دفعت من أجل زيادة رواتب الموظفين، بالإجراء الذي اتخذته بيلوسي، ووصفته بأنه “لحظة فخر في تاريخ الكونغرس”، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

صرحت المنظمة: “إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، فبحلول نهاية الأسبوع المقبل، سيكون هذا المجلس على المسار الصحيح لتحسين ظروف العمل لموظفيه، مقارنة بالحال على مدى العقود الثلاثة الماضية مجتمعة”.

وأشارت بيلوسي إلى أن هذه الإجراءات تأتي قبل أن يقر مجلس النواب الأسبوع المقبل مشروع قانون يعترف رسميًا بحق أعضاء الكونغرس في تكوين نقابات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين