اقتصادتقارير

تعرّف على أقوى 100 سيدة أعمال في منطقة الشرق الأوسط

نشرت مجلة “فوربس Forbes” قوائم تضم أبرز 100 سيدة أعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام الجاري 2022، من بين هذه القوائم قائمة لأقوى 50 سيدة أعمال في الشرق الأوسط 2022، وتم اختيار السيدات في هذه القائمة بناءً على عدة معايير أهمها المنصب والخبرة المهنية والإيرادات والأصول والقيمة السوقية والأصول تحت الإدارة، إضافة إلى عدد الموظفين، والإنجازات المُحققة خلال العام الماضي، والمسؤولية الاجتماعية والمبادرات التي قادتها المرأة.

كما نشرت “فوربس” قائمة أخرى لأهم 30 سيدة صنعن علامات تجارية شرق أوسطية خلال العام الجاري، بالإضافة إلى قائمة ثالثة لأبرز 20 سيدة صنعن علامات تجارية تكنولوجية شرق أوسطية لعام 2022.

ولإعداد هاتين القائمتين جمعت “فوربس” البيانات الخاصة بالشركات، والعلامات التجارية التي يقع مقرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالاعتماد على عدة معايير من بينها أعوام الخبرة والمشاهير الذين دعموا العلامة التجارية، وعدد الدول التي تنشط فيها العلامة التجارية، وعدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، والتغطية الإعلامية لأنشطة العلامة التجارية، وبالنسبة للعلامات التجارية التكنولوجية، كان المعيار هو حجم جولات التمويل والإيرادات.

أقوى 50 سيدة

تشغل السيدات اللاتي تضمنتهن قائمة أقوى 50 سيدة أعمال في الشرق الأوسط مناصب قيادية لشركات وهيئات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هذا إلى جانب مساهماتهن بدور رئيسي في جعل المنطقة سوقًا تنافسيًا عالميًا.

وقالت “فوربس” في تقريرها حول هذه القائمة إن القائمة تضم هذا العام 19 جنسية مختلفة، يعملن في 17 قطاعًا، وتتصدر كلاً من الإمارات ومصر القائمة بـ 7 مشاركات، تليها السعودية والمغرب والكويت وعمان بـ 4 مشاركات لكل منها.

كما تصدر قطاع البنوك والخدمات المالية القائمة بواقع 16 مشاركة، يليه قطاعي التجزئة والشركات القابضة المتنوعة بواقع 6 مشاركات لكل منهما، ثم قطاع التكنولوجيا بـ 5 مشاركات.

وتقود أكثر من 25% من سيدات القائمة هذا العام مكاتب إقليمية وأقسام لشركات متعددة الجنسيات في المنطقة، مثل سعيدة جعفر من شركة (Visa) وديريا ماتراس من (Meta)، إضافة إلى ريما عاصي من شركة (McKinsey & Company).

وانضمت 12 سيدة جديدة إلى قائمة هذا العام معظمهن مقيمات في دولة الإمارات بواقع 8 سيدات، فيما تقيم اثنتان في كلا من قطر والسعودية.

وقالت فوربس إن العديد من سيدات الأعمال هؤلاء قدن شركاتهن إلى اجتياز التوقعات في عام 2021. فتحت قيادة سارة السحيمي، تحولت السوق المالية السعودية “تداول” إلى مجموعة قابضة، ونفذت الاكتتاب العام الذي طال انتظاره. بينما باعت منى عطايا حصة أغلبية من شركتها (Mumzworld) إلى مجموعة تمر السعودية في إحدى أهم صفقات التخارج للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2021.

وأشرفت صوفي دويرو من (Cartier) على تعاون عملاق المجوهرات مع إكسبو 2020 دبي لإطلاق جناح المرأة وهو أول جناح مستقل مخصص للمرأة في معرض عالمي.

وتصدرت القائمة الإماراتية رجاء عيسى القرق، المدير الإداري ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة عيسى صالح القرق، وهي مجموعة عائلية تعمل منذ أكثر من 60 عامًا بالإمارات وتضم 27 شركة متنوعة. وتشغل السيدة رجاء أيضًا منصب نائب رئيس مجلس إدارة بنك الفجيرة الوطني، وعضو في المجلس الاستشاري لـ(Coutts Bank) الذي يعد قسمًا لإدارة الثروات لـ (Royal Bank of Scotland Group). وهي أيضاً رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي (DBWC)، وعضو مجلس إدارة غرفة دبي.

وفي المرتبة الثانية الهندية رينوكا جاغتياني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لاندمارك، التي تعمل في قطاع التجزئة وهي مجموعة متعددة الجنسيات مقرها دبي أسسها زوجها الملياردير ميكي جاغتياني في البحرين عام 1973. وتدير المجموعة أكثر من 2200 منفذ في 21 دولة ولديها أكثر من 50 ألف موظف، وقادت جاغتياني عمليات توسع المجموعة في بلدان جديدة وأطلقت قسم حقوق الامتياز ومنصة التجارة الإلكترونية.

وفي المرتبة الثالثة الإماراتية هناء الرستماني، وهي أول رئيسة تنفيذية لبنك أبوظبي الأول، الذي يعد أكبر بنك في الإمارات بإجمالي أصول تبلغ 268 مليار دولار. وشغلت من قبل منصب نائبة الرئيس التنفيذي ورئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الخاصة في المجموعة، كما تشغل أيضًا عضوية مجلس إدارة شركة عائلتها مجموعة عبد الواحد الرستماني، وهي إحدى أكبر الشركات العائلية في المنطقة.

اما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب السعودية سارة السحيمي، وهي رئيس مجلس إدارة مجموعة تداول السعودية، أكبر سوق مالية في الشرق الأوسط، وهي أيضًا عضو مجلس إدارة في شركة الاتصالات السعودية، والمؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية، وصندوق التنمية الثقافي، بالإضافة إلى عضوية مجلس أمناء “مؤسسة المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS)”.

وفي المرتبة الخامسة جاءت الإماراتية مريم السويدي، وهي أول رئيسة تنفيذية لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإمارات، ومسؤولة عن تعزيز الإطار التشريعي اللازم لتطوير أسواق رأس المال في الإمارات، بما في ذلك سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة دبي للذهب والسلع. وتم اعتمادها العام الماضي كأول خبير تقييم إماراتي في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

علامات تجارية مميزة

وفي الإطار نفسه نشرت “فوربس” قائمة لأبرز 50 سيدة يقدن علامات تجارية مميزة بمنطقة الشرق الأوسط، حيث نشرت قائمة لأهم 30 سيدة صنعن علامات تجارية شرق أوسطية خلال العام الجاري 2022، مشيرة إلى أن هؤلاء السيدات أسسن علامات تجارية في قطاعات اقتصادية مختلفة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لم تحظَ بشهرة عالمية واسعة فحسب، بل تصدرت سباق الريادة في القطاعات التي تستهدفها.

وسلطت قائمة فوربس الضوء على علامات تجارية انطلقت من 6 دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتصدرها دولة الإمارات بـ13 علامة تجارية، تليها مصر بـ8 علامات، ثم لبنان بـ5 علامات. كما تضم القائمة سيدات أعمال من 18 جنسية مختلفة، تتصدرهن المصريات بـ11 سيدة، ثم اللبنانيات بـ4 سيدات.

وأوضحت “فوربس” أن هناك عدد من العلامات التجارية الشرق الأوسطية ظهرت في العديد من المحافل والأحداث العالمية، إذ ارتدت باريس هيلتون تصميمًا من دار مصممة الأزياء العمانية ريان السليماني، وجاءت هدى قطان ضمن قائمة فوربس للسيدات العصاميات في أمريكا عام 2021.

وتصدرت القائمة السيدة هدى قطان، وهي خبيرة تجميل ورائدة أعمال ويوتيوبر عراقية أمريكية، وتشغل منصب الرئيس التنفيذي لعلامة التجميل (Huda Beauty) التي أطلقتها لأول مرة كمدونة للتجميل في عام 2010. وعملت مع شقيقتها منى وعليا لتحويلها إلى علامة تجارية لمستحضرات التجميل بعد 3 أعوام، حين بدأن بيع الرموش الصناعية في المتجر الشهير (Sephora).

وحاليًا تنتج العلامة التجارية مجموعة من المنتجات، بما في ذلك المرطبات والمكياج والعطور والأمصال، أو ما يعرف بالسيروم. فيما يستخدم المشاهير منتجاتها مثل سيرينا ويليامز، ولوسي هيل، وألكساندريا أوكاسيوكورتيز. وقد سبق أن اعتبرت “فوربس” هدى قطان من أكثر المؤثرين في مجال التجميل لعام 2017، ومن النساء العصاميات في أمريكا عام 2021، حيث قُدّر صافي ثروتها بحوالي 490 مليون دولار في 8 أبريل2021. وفي العام نفسه، أطلقت قطان خط مستحضرات تجميل (GloWish) كعلامة تجارية فرعية للشركة.

وفي المرتبة الثانية المصرية عزة فهمي، وهي مصممة حلي ومجوهرات، ورئيسة مجلس الإدارة للعلامة التجارية التي تحمل اسمها Azza Fahmy Jewellery، وتبيع تصميماتها عبر الإنترنت، وفي 18 متجرًا في جميع أنحاء الشرق الأوسط وواشنطن ولندن. فيما اشتهرت تصاميمها، التي تعكس التراث العربي، بين المشاهير مثل يسرا وجوليا روبرتس وجوس ستون، وإيمي آدامز وريانا ورايا أبي راشد. وتعمل ابنتاها معها في الشركة، حيث تتولى فاطمة غالي منصب العضو المنتدب، وأمينة غالي منصب رئيس قسم التصميم.

وفي المرتبة الثالثة السيدة منى قطان وهي رائدة أعمال عراقية أمريكية، عملت في صناعة مستحضرات التجميل لأول مرة كشريك مؤسس لشركة (Huda Beauty) مع شقيقتها هدى وعلياء في عام 2013. وبعد 5 أعوام، أطلقت علامتها التجارية في مجال العطور (KAYALI). ومنذ ذلك الحين، استخدم المشاهير منتجاتها مثل إيفا لانغوريا وأدريانا ليما وجين أتكين، وميغان بورمر وجاكي إينا وإلنا زغولروخ وجاكلين فيرنانديز. وفي عام 2021، أصدرت (KAYALI) عطرين جديدين، وارتفع توزيعها العالمي بنسبة 20%.

أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب السيدة ريان السليماني، وهي رائدة أعمال عمانية تعمل في مجال الموضة والأزياء للعلامة التجارية (Atelier Zuhra). وقد ارتدى تصميمات الدار مشاهير مثل: نيكي ميناج وأليشيا كيز وكريستينا أغيليرا وكارينا كابور ، وسونام كابور وأشواريا راي. فيما ارتدت باريس هيلتون تصميمًا من تصميمات الدار بحفل غرامي عام 2022.

وفي المرتبة الخامسة السيدة أندريا وازن، وهي مصممة أحذية لبنانية وصاحبة العلامة التجارية Andrea Wazen. تدربت على يد مصممي أحذية مرموقين مثل: (Rupert Sanderson) و(Christian Louboutin) بعد انتقالها إلى المملكة المتحدة في عام 2010. وارتدى أحذيتها مشاهير مثل بيونسيه وكايلي جينر ودوا ليبا. وتتمتع العلامة التجارية بحضور واسع في جميع أنحاء أوروبا عبر الإنترنت وفي المتاجر، وأحذيتها متوافرة في (Saks Fifth Avenue) عبر 10 متاجر في أمريكا.

علامات تجارية تكنولوجية

بينما نشرت “فوربس” قائمة أخرى لأبرز 20 سيدة صنعن علامات تجارية تكنولوجية شرق أوسطية لعام 2022، مشيرة إلى أن القائمة تضمنت السيدات المؤسِّسات والمشاركات في إطلاق منصات وتطبيقات تكنولوجية تعد الأكثر نجاحًا في المنطقة.

وركز تصنيف هذا العام على مجموعة متنوعة من السيدات من 17 جنسية مختلفة، يعملن في 13 قطاعًا، تنشط أعمالهن في الإمارات من خلال 13 علامة تجارية، تليها مصر والسعودية بعلامتين تجاريتين لكل منهما.

وأشارت “فوربس” إلى أن بعض هذه الشركات تقود النظام البيئي للشركات الناشئة في المنطقة، مثل (iMile) للخدمات اللوجستية التي شاركت في تأسيسها ريتا هوانغ زهين، حيث جمعت الشركة تمويلات إجمالية بقيمة 50 مليون دولار، مما جعلها تاسع أكثر شركة ناشئة تمويلًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2021.

كذلك لفتت شركات أخرى أنظار المستثمرين الدوليين والإقليمين للاستحواذ عليها، مثل شركة (Mumzworld) التي أسستها منى عطايا ولينا خليل، وشركة (Spotii) لمؤسستها أنوشا أحمد إقبال، لتعدا من أهم صفقات التخارج لشركات أسسها رواد أعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2021.

وتصدرت القائمة الصينية ريتا هوانغ زهين، الرئيس التنفيذي لشركة iMile Delivery Services بالإمارات، والتي توفر الحلول اللوجستية والبريد السريع لشركات التجارة الإلكترونية.

وفي المرتبة الثانية الفلسطينية منى عطايا والبريطانية لينا خليل، مؤسستا منصة (Mumzworld) للتجارة الإلكترونية في الإمارات، والتي لديها أكثر من 2.5 مليون مستخدم في جميع أنحاء الشرق الأوسط، أكثر من 300 ألف منتج للأمهات والأطفال.

وفي المرتبة الثالثة اللبنانية ندين مزهر، التي شاركت في تأسيس منصة ثروة للاستشارات المالية، التي تقدم خدماتها لأكثر من 80 ألف مستخدم، فيما أطلقت منصة التداول (Sarwa Trade) في مارس 2021 التي تقدم خدماتها دون دفع عمولة أو رسوم تحويل بالإمارات.

أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب السيدة أمبرين موسى من موريشيوس، والتي أسست منصة “سوق المال” لمساعدة المستخدمين على فهم وإدارة وتنمية مواردهم المالية بشكل أفضل، من خلال مقارنة أكثر من 3200 منتج مالي في الإمارات والسعودية.

وفي المرتبة الخامسة المصرية فاطمة الشناوي، التي شاركت في تأسيس وإطلاق تطبيق خزنة Khazna، والذي ويوفر حلولاً للشمول المالي عبر الإنترنت لأكثر من 150 ألف مستخدم في مصر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين