أخبارأخبار أميركا

بايدن يعين أول سيدة من أصول أفريقية كمتحدثة باسم البيت الأبيض

اقرأ في هذا المقال
  • ستتنحى المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي عن منصبها الأسبوع المقبل
  • كارين جان بيير، نائبة السكرتيرة الصحفية لبايدن، ستحل محل ساكي.
  • أشارت ساكي في السابق إلى خطط لمغادرة البيت الأبيض بعد خدمتها منذ يناير 2021

ترجمة: مروة مقبول – قام الرئيس جو بايدن اليوم الخميس بتعيين كارين جان بيير لتكون خليفة للمتحدثة الحالية باسم البيت الأبيض، جين ساكي، التي من المقرر أن تغادر منصبها الأسبوع المقبل.

وبحسب شبكة Fox News، فإن جان بيير، وهي أول امرأة مثلية من أصول أفريقية تشغل هذا المنصب، ستحل محل السيدة ساكي في الوقت الذي يحاول فيه البيت الأبيض التغلب على بعض العقبات، منها دعم الديمقراطيين للاحتفاظ بالأغلبية داخل الكونغرس في الانتخابات النصفية القادمة، ومواجهة مخاوف الأمريكيين بشأن التضخم المرتفع وحالة الاقتصاد.

هذا إلى جانب التحديات التي يواجهها الرئيس بايدن فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، بما في ذلك الغزو الروسي المستمر لأوكرانيا وبرنامج التجارب النووية المتصاعد لكوريا الشمالية. ومن المقرر أن يزور بايدن كوريا الجنوبية واليابان في وقت لاحق من هذا الشهر وأوروبا في يونيو.

وقال بايدن في بيانه: “كارين لا تجلب فقط الخبرة والموهبة والنزاهة اللازمة لهذه المهمة الصعبة، لكنها ستواصل قيادة الطريق في التواصل حول عمل إدارة بايدن هاريس نيابة عن الشعب الأمريكي”.

بينما أشادت السيدة ساكي، التي ستغادر البيت الأبيض في 13 مايو، بخليفتها ووصفتها بأنها “شريك في الحقيقة”.

كما أشارت إلى أهمية اختيارها قائلة: “التمثيل مهم وستعطي صوتًا للكثيرين وستظهر للكثيرين ما هو ممكن حقًا عندما تعمل بجد ويكون لديك حلم كبير”.

وقد أوضحت صحيفة Business Insider أن ساكي، التي لديها طفلان صغيرين، قد أعلنت منذ توليها المنصب أنها تهدف إلى البقاء فيه لمدة عام تقريبًا. ومن المتوقع أن تنضم إلى فريق شبكة MSNBC في وقت لاحق من هذا العام.

وقال بايدن إن ساكي، التي ستقود الإحاطات اليومية إلى يوم الجمعة القادمة، قد “وضعت معيارًا لإعادة والاحترام واللياقة إلى غرفة الإحاطة بالبيت الأبيض”.

واستطرد “أود أن أشكرها على التواصل المباشر والصادق مع الشعب الأمريكي، والحفاظ على روح الدعابة أثناء القيام بذلك… أشكر جين على خدمتها للبلد، وأتمنى لها كل التوفيق وهي تمضي قدمًا.”

كما أعلن الرئيس أيضًا أنه يعيد تعيين الإستراتيجية الديمقراطية المخضرمة أنيتا دن في منصب كبير مستشاريه، حيث تركت منصبها في يوليو الماضي بعد أشهر فقط من أداء بايدن اليمين الدستورية وانتهاء المرحلة الانتقالية للإدارة الجديدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين