أخبارأخبار أميركا

ترامب يوافق على دفع 750 ألف دولار لتسوية دعوى قضائية ضد شركاته

وافقت منظمة ترامب وشركات أخرى يمتلكها الرئيس السابق دونالد ترامب، على دفع 750 ألف دولار إلى مقاطعة كولومبيا لحل مزاعم بأنهم أساءوا استخدام أموال غير ربحية بشكل غير قانوني أثناء تنظيم أحداث احتفالية إبان تنصيب ترامب رئيسًا للبلاد.

اتهم المدعي العام في العاصمة، كارل راسين، منظمة ترامب بتشكيل لجنة خاصة للخدمات في فندق ترامب الدولي بالعاصمة واشنطن من أجل الاحتفال بتنصيب الرئيس، حيث تم إنفاق أكثر من مليون دولار في يناير 2017، بما في ذلك حفل خاص لأولاد ترامب، وفقًا لما ذكرته شبكة “CBS News“.

وقال راسين في بيان صحفي “بعد انتخابه، كان أحد الإجراءات الأولى التي اتخذها دونالد ترامب هو استخدام تنصيبه بشكل غير قانوني لإثراء عائلته، رفضنا ترك هذا الفساد قائمًا”، وأضاف: “من خلال دعوتنا القضائية، نحن الآن نعيد الأموال التي أساءت لجنة الخدمات استخدامها”.

وقال ترامب في بيان صحفي إن التسوية لا تتطلب من شركاته الاعتراف بالذنب أو المسؤولية، كما انتقد بيان ترامب، الذي أشاد بملكيته للفندق، زاعمًا أن الدعوى القضائية ضده هي “مثال على إنفاذ القانون بشكل تعسفي ضد الحزب الجمهوري، وعلى وجه الخصوص، الرئيس السابق للولايات المتحدة”.

بحسب ما نشرته شبكة “NBC News“، سيتم منح مبلغ 750 دولار لمنظمتين غير ربحتين في العاصمة، تعملان على تعزيز المشاركة المدنية والديمقراطية وقيادة الشباب، وفقًا لمكتب راسين.

قال لي بالاك، محامي لجنة الخدمات التي تسبب في الأزمة، إن “اللجنة ما زالت تشكك في مزاعم مكتب راسين، لكنها استقرت لأن شركة التأمين الخاصة بها قررت أن التسوية كانت حكيمة لتجنب التكاليف الكبيرة للتقاضي في هذه الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة خلال المحاكمة”.

وأضاف بالاك: “كان سيطلب من شركة التأمين التابعة للجنة أن تنفق ضعف مبلغ تسوية التأمين هذه فقط لمحاولة الحكم في هذه القضية، وبالتالي فإن مدفوعات التسوية المتواضعة هذه منطقية فقط”.

دفعت شركة التأمين بالفعل 350 ألف دولار المطلوبة بموجب التسوية، وفقًا لمسؤول باللجنة.

يُذكر أن مكتب راسين رفع الدعوى في عام 2020 وخلال العامين الماضيين تواصلت المرافعات والمناقشات للوصول إلى التسوية، وأشاد روبرت وايزمان، رئيس مجموعة “Public Citizen” غير الربحية، بالتسوية في بيان، مشيرًا إلى أن ميزانية الإنفاق عن التنصيب كانت بالكامل من التبرعات.

وأضاف وايزمان: “لقد منح الافتتاح لعصابة ترامب الفرصة للانخراط في التعامل بأموال التبرعات التي قدمها الآخرون”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين