أخبار أميركااقتصاد

ماكدونالدز تخسر 100 مليون دولار بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا

أعلنت شركة ماكدونالدز في نتائج الربع الأول لعام 2022 أنها خسرت 100 مليون دولار من مخزون المواد الغذائية الخاص بها بعد أن أغلقت سلسلة مطاعمها في روسيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“، فإن “ماكدونالدز علًقت مؤقتًا عملياتها في روسيا وأوكرانيا نتيجة للصراع العسكري في المنطقة”، تضمنت نتائج الربع الأول 27 مليون دولار من التكاليف المتعلقة باستمرار رواتب الموظفين، ودفعات الإيجار والموردين.

لكن الخسارة الكبرى كانت 100 مليون دولار من تكاليف مخزون المواد الغذائية في سلسلة التوريد الخاصة بالشركة، والتي من المحتمل أن يتم التخلص منها بعد تلفها بسبب إغلاق المطاعم هناك.

في الشهر الماضي، أعلنت ماكدونالدز أنها ستغلق 850 مطعمًا مؤقتًا في روسيا بسبب حربها في أوكرانيا، وفي فبراير أغلقت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة أيضًا 108 من مطاعمها في أوكرانيا، وفقًا لوكالة “أسوشيتيد برس“.

وقالت ماكدونالدز إنها ستدفع الرواتب الكاملة لموظفيها في كلا البلدين بالرغم من إغلاق المطاعم هناك.

منذ بدء الغزو الروسي في فبراير، فرضت الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية عقوبات اقتصادية ضد روسيا والرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه، كما اتخذت الشركات الخاصة موقفًا مع أوكرانيا، حيث علقت أعمالها في البلدين أثناء استمرار الصراع.

أوقفت شركات أمريكية كبيرة، مثل أبل وكوكاكولا، عملياتها في روسيا في وقت سابق من هذا العام.

وبينما كان لهذه الإجراءات تأثير مباشر على الاقتصاد الروسي ، يشعر العالم أيضًا بالآثار المالية، إذ لا يزال التضخم في أمريكا مرتفعًا بشكل مستمر، حيث ارتفعت الأسعار بشكل كبير بسبب الحرب في أوكرانيا.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) إن مؤشرها لأسعار الغذاء سجل أعلى مستوى له على الإطلاق منذ بدايته عام 1990، مدفوعًا جزئيًا بمؤشر أسعار الحبوب الذي تأثر بالغزو الروسي.

يُذكر أن أوكرانيا هي مصدر رئيسي لزيت عباد الشمس والقمح والذرة في العالم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين