أخبارأخبار أميركا

ترامب طلب اجتياز اختبار إدراكي كي لا يوصف بالغباء!!

يبدو أن الرئيس السابق ترامب لا يحب التشكيك في معلوماته وقوة إدراكه، فخلال المسيرة الانتخابية التي جرت أمس السبت في أوهايو، أوضح ترامب مرة أخرى أنه نجح في اجتياز اختبار معرفي في عام 2018، وقال ترامب: “لا أحب أن أوصف بالغبي”.

وتابع ترامب مشيرًا إلى محادثة واضحة مع النائب الجمهوري، روني جاكسون: “هل هناك اختبار أو شيء يمكنني القيام به لأثبت لهؤلاء المجانين اليساريين المتطرفين أنني أكثر ذكاءً منهم؟”

وفقًا لما نشره موقع “Business Insider“، فإن الاختبار الذي أشار إليه ترامب يسمى تقييم مونتريال المعرفي، وهو ليس اختبار ذكاء ولكنه أداة لاكتشاف العلامات المبكرة للخرف ومشاكل الذاكرة الأخرى.

أجرى جاكسون، الذي يمثل منطقة الكونغرس الثالثة عشرة في تكساس وعمل طبيبًا في البيت الأبيض في عهد ترامب والرئيس السابق باراك أوباما، الاختبار للرئيس السابق، وقال إن ترامب حصل على 100٪ في نتيجته.

قال كريس والاس، الذي أجرى مقابلة مع ترامب في عام 2020، للرئيس السابق إنه خضع للاختبار أيضًا، وأنه “لم يكن الاختبار الأصعب”، فرد ترامب بالقول إنه “يراهن على أن والاس لا يستطيع الإجابة على الأسئلة الخمسة الأخيرة وأن جو بايدن لن يستطيع الإجابة على هذه الأسئلة”.

دعا جاكسون، إلى جانب الجمهوريين الآخرين، الرئيس جو بايدن في رسالة مفتوحة لإجراء نفس الاختبار، قائلين إنه “ليس لائقًا جسديًا أو معرفيًا لقيادة البلاد”.

قال ترامب، يوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي في فلوريدا، إنه يفضل أن يطلق عليه ديكتاتور على أن يكون شخصًا أخرسًا أو لا يجيد الكلام، وأضاف: “الآن بعد هذا الاختبار، لا يصفونني بالغبي، بل يقولون إنه ديكتاتور ويريد السيطرة على العالم، قد يروقني ذلك”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين