تغطيات خاصةرمضان

مبادرة المليار وجبة تتواصل لدعم المحتاجين في 50 دولة حول العالم

تتواصل حملة “مليار وجبة” التي أطلقها حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مع مطلع شهر رمضان الجاري، وهي المبادرة الأكبر في المنطقة لتوفير الدعم الغذائي للفقراء والمحتاجين في 50 دولة حول العالم، بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة لعام 2030، ومن ضمنها هدف القضاء على الجوع في العالم.

ومع حلول منتصف شهر رمضان حققت الحملة حتى الآن حوالي 315 مليون وجبة بمشاركة العديد من المؤسسات والشركات ورجال الأعمال والأفراد الذين أعلنوا مساندتهم لجهود المبادرة للوصول بالدعم الغذائي المباشر إلى الفئات الضعيفة، وبشكل خاص الأطفال واللاجئين والنازحين والمتضررين من الأزمات والكوارث حول العالم، وفقًا للموقع الرسمي للمبادرة.

وكان الشيخ محمد بن راشد قد أعلن عن انطلاق المبادرة مطلع شهر رمضان الجاري، وذلك عبر تغريدة على حسابه بموقع تويتر قال فيها: “على بركة الله تنطلق اليوم حملة المليار وجبة.. الحملة الأكبر لإطعام الطعام ومكافحة الجوع في خمسين دولة حول العالم.. رمضان شهر الصيام الذي نستشعر فيه معاناة 800 مليون إنسان يبيتون جائعين كل يوم”.

وأكد في تغريدة أخرى أن “هناك أزمة إنسانية حقيقية بسبب الجوع والأمن الغذائي.. وحملة المليار وجبة شعارها “ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع”.. لدينا مليار رسالة إنسانية من الإمارات للعالم وهدفنا أن نكون أنبل شعب في العالم”.

استثمار في الخير

وفقًا للموقع الرسمي لمؤسسة “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” فإن مبادرة المليار وجبة تأتي استثمارًا للنجاح الذي فاق التوقعات الذي حققته حملة “100 مليون وجبة” التي تم إطلاقها في شهر رمضان الماضي، وتخطت المستهدف منها، حيث جمعت تبرعات لتوفير 220 مليون وجبة جرى توزيعها في أكثر من 47 دولة حول العالم.

وأشار الموقع إلى أنه من خلال مبادرة “مليار وجبة” سيتم العمل على استكمال العدد الإجمالي للوجبات إلى مليار وجبة للمساهمة في مكافحة الجوع وسوء التغذية في عدد من المناطق الأشد احتياجاً حول العالم، أي أنه سيتم تحت مظلة مبادرة “مليار وجبة” جمع تبرعات ومساهمات لتوفير وتوزيع 780 مليون وجبة إضافية في 50 دولة حول العالم.

مشاركة مجتمعية

وفتحت المبادرة قنوات التبرع والمساهمة أمام أهل الخير والمحسنين من المؤسسات والهيئات والشركات ورجال الأعمال وأفراد المجتمع من داخل دولة الإمارات وخارجها، كما فتحت باب المشاركة للجميع سواء بالتبرعات أو عبر الدعم الإعلامي واللوجستي والميداني في المناطق التي ستغطيها.

وسعياً منها إلى تحقيق هدف المليار وجبة وسّعت “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” شبكة شركائها من مؤسسات العمل الإنساني والخيري والإغاثي حول العالم لتشمل عدداً من الشركاء وأصحاب الأيادي البيضاء من الجهات والمؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية وهي: برنامج الأغذية العالمي، وشبكة بنوك الطعام الإقليمية، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبنك الإمارات للطعام، ومؤسسات العمل الخيري والإنساني والاجتماعي في عدد من الدول.

وقالت سارة النعيمي، مديرة مكتب مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية إن مبادرة المليار وجبة تتعاون على مستوى دولة الإمارات مع بنك الإمارات للطعام الذي يشارك في جهود المبادرة انطلاقاً من توجيهات الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، الرئيسة الأعلى لمؤسسة بنك الإمارات للطعام.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الشيخة هند بنت مكتوم أطلقت مبادرة في بنك الطعام الذي تترأسه لحفظ مليون وجبة من فائض الطعام وتوزيعها على المحتاجين في رمضان بالتعاون مع 200 فندق ومنشأة غذائية.

وقال سموه في تغريدة عبر تويتر إن “الشيخة هند بنت مكتوم أطلقت اليوم مبادرة في بنك الطعام الذي تترأسه لحفظ مليون وجبة من فائض الطعام وتوزيعها على المحتاجين في رمضان بالتعاون مع 200 فندق ومنشأة غذائية.. 37 مليون مستفيد من بنك الطعام منذ إنشائه.. هند قدوة .. هند خير وعطاء .. هند رفيقة وصديقة في درب الخير”.

وعلى المستوى الإقليمي، تتعاون المبادرة مع شبكة بنوك الطعام الإقليمية التي تضم أكثر من 20 بنك طعام حالياً حول العالم لتساند المحتاجين وتصل بالدعم الغذائي المباشر لهم حيثما وجدوا، وسيشارك 16 بنك طعام تابعة للشبكة في توزيع الوجبات، وفقًا لصحيفة “البيان” الإماراتية.

قنوات التبرع

وتستقبل المبادرة التبرعات عبر قنوات معتمدة هي الموقع الإلكتروني www.1billionmeals.ae والتحويل المصرفي لحساب مبادرة “المليار وجبة” على رقم الحساب المعتمد: AE300260001015333439802 في بنك الإمارات دبي الوطني بالدرهم الإماراتي.

أما في حال الرغبة بالتبرع بدرهم واحد يومياً للمبادرة من خلال اشتراك شهري، فيمكن إرسال رسالة نصية بكلمة “وجبة” أو “Meal” على الرقم 1020 لمستخدمي شبكة “دو” أو على الرقم 1110 لمستخدمي شبكة “اتصالات” وعبر مركز اتصال مبادرة “مليار وجبة” 8009999.

وكانت سلسلة مبادرات إطعام الطعام التي نظمتها “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” قد بدأت في شهر رمضان 2020 مع حملة “10 ملايين وجبة” التي شكلت استجابة مباشرة لتداعيات تحدي جائحة كوفيد-19 على الفئات الهشة والأقل دخلاً، وشكّلت رسالة تضامن مجتمعي مع الأفراد والأسر ممن فقدوا مصادر دخلهم بسبب الأوضاع والظروف التي فرضها الوباء العالمي.

وتلاها في شهر رمضان 2021 حملة “100 مليون وجبة” التي توسعت بشكل قياسي لتشمل العديد من الفئات المستهدفة في 50 دولة حول العالم.

ووفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية (وام) تأتي هذه الحملات فيما يتسبب تحدي الجوع وسوء التغذية والأمراض المرتبطة به حول العالم بفقدان طفل لحياته كل 10 ثوانٍ وموت 25 ألف شخص يومياً منهم 10 آلاف طفل، فيما يبيت 800 مليون إنسان حول العالم جائعين كل يوم، ويعاني 52 مليون إنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نوعاً من أنواع الجوع أو سوء التغذية أغلبهم من النساء والأطفال.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين