أخبار أميركاهجرة

دراسة جديدة: أمريكا تحتاج 2 مليون مهاجر لكي يتعافى سوق العمل

ترجمة: مروة مقبول – أفاد تقرير حديث لمؤسسة JPMorgan Funds بتراجع معدلات العثور على عمال ماهرين والاحتفاظ بهم بشكل قياسي، بينما يعاني أصحاب الشركات والمؤسسات من عدم قدرتهم على شغل ملايين الوظائف الشاغرة لديهم.

ويشير التقرير إلى أن أحد أسباب أزمة العمالة في الولايات المتحدة يعود إلى حد كبير لانخفاض معدل الهجرة، وهو تحول سيكون له آثار سلبية كبيرة على المدى الطويل على سوق العمل.

ففي منتصف العقد الماضي، كانت الولايات المتحدة تستقبل ما لا يقل عن مليون مهاجر سنويًا. لكن انخفض هذا العدد بشكل كبير خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب والقيود التي فرضتها جائحة كورونا على البلاد منذ عام 2020 والتي تسببت في عودة بعض المهاجرين الجدد إلى بلدانهم الأصلية.

وقال ديفيد كيلي، كبير الاستراتيجيين لدى المؤسسة المالية، في التقرير إنه خلال الجائحة توقفت معالجة الهجرة وعاد العديد من العمال الأجانب إلى بلدانهم الأصلية.  واضاف أنه في عام 2020، انخفضت الهجرة إلى نصف مستواها في عام 2016 ؛ وفي العام الماضي، انخفضت إلى ما يزيد قليلاً عن الربع.

أمريكا تحتاج 2 مليون مهاجر!

أشارت بيانات الدراسة إلى أن القوة العاملة في الولايات المتحدة اليوم تعاني من عجز في عدد المهاجرين يصل إلى 2 مليون شخص، وأن أكثر القطاعات التي تعاني من ذلك هي الصناعات منخفضة الأجر مثل الترفيه والضيافة، وخدمات الطعام بالتجزئة، والرعاية الصحية.

وذكر التقرير أن “القطاعات التي تعتمد بشكل خاص على العمال المهاجرين لديها معدلات أعلى بكثير من الوظائف الشاغرة في عام 2021”.

وفقًا لبحث أعدته تارا واتسون، الخبيرة في الاقتصاد  بكلية ويليامز، يلعب المهاجرون دورًا هامًا في مجال الرعاية الصحية، فهم يشكلون 20% من عدد الممرضات و25% من عدد المساعدين الصحيين، كما أنهم يشغلون نصف عدد وظائف مدبرات المنازل والبستانيين في البلاد.

يتزامن انخفاض الهجرة مع الاتجاهات الديموغرافية الأخرى التي تضغط على القوى العاملة، منها تقاعد الأمريكيون بأعداد كبيرة. فبحسب البيانات وصل أكبر جيل من العمال إلى سن التقاعد، وهو تحول ديموغرافي طويل الأمد تسارع أثناء الوباء.

كما شهد العام الماضي أبطأ نمو سكاني منذ تأسيس الولايات المتحدة، والسبب الرئيسي هو انخفاض معدل الهجرة. هذا إلى جانب انخفاض معدلات المواليد منذ سنوات، لدرجة أن الهجرة كانت المحرك الرئيسي للزيادة السكانية.

لكن من غير المرجح أن تنعكس المستويات المنخفضة الحالية للهجرة بسرعة نظرًا للوباء المستمر والتراكم في نظام الهجرة الذي لديه الملايين في انتظار التأشيرة أو البطاقة الخضراء.

وبحسب شبكة CBS News، قد تعني قلة عدد المهاجرين أيضًا أن ركود ديناميكي في سوق العمل بشكل عام. فالمهاجرين لا يميلون إلى أن يكونوا أصغر سنًا من سكان الولايات المتحدة بشكل عام فحسب، بل إنهم على استعداد للعمل بشكل أفضل وتأسيس الأعمال ثلاثة أضعاف من المعدل الطبيعي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين