رياضة

وداع درامي للجزائر ومصر.. وتأهل المغرب وتونس إلى كأس العالم 2022

لم يتمكن المنتخب المصري ونظيره الجزائري من تخطي المباراة الأخيرة وتحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم لكرة القدم 2022 والتي ستقام في قطر، بعد فشلهما في تخطي عقبة السنغال والكاميرون.

إذ نجح المنتخب السنغالي في الفوز على مصر بركلات الترجيح في إياب المرحلة الفاصلة من التصفيات، بالرغم من أن المنتخب المصري دخل اللقاء وهو يمتلك أفضلية التفوق بهدف دون رد في مباراة الذهاب التي أقيمت على أرضية استاد القاهرة، وفقًا لما نشرته “CNN“.

كان المنتخب المصري بحاجة إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة من أجل حجز بطاقة التأهل، ولكن الأمور سارت بشكل مختلف حين سجل المنتخب السنغالي هدفه الوحيد في الدقيقة الثالثة ليصعب المهمة على منتخب الفراعنة.

ومع انتهاء الوقت الأصلي للمباراة وكذلك الشوطين الإضافيين، لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، والتي شهدت إهدار لاعبي المنتخب المصري؛ محمد صلاح وزيزو ومصطفى محمد، لركلاتهم بصورة درامية، لتفوز السنغال في النهاية بنتيجة 3 مقابل 1، وتتأهل إلى المونديال.

وفي سيناريو محزن آخر لا يقل دارماتيكية عما مباراة المنتخب المصري، فشلت الجزائر في تحقيق حلم الوصول إلى المونديال بالرغم من أنها كانت قاب قوسين أو أدنى من الوصول، إذ خسرت من الكاميرون بنتيجة 2/1 في مباراة ظلت تطوراتها مستمرة حتى اللحظة الأخيرة.

فبعد أن نجحت في تحقيق التعادل خلال الشوط الإضافي الثاني، استطاعت الأسود الكاميرونية أن تقتنص هدف الفوز، ليصعدوا رغم تفوق الجزائر بهدف دون رد في مباراة الذهاب التي أقيمت في الكاميرون.

أما تونس فقد تأهلت على حساب مالي بعد تعادلها من دون أهداف، لتستغل فوزها على أرض الفريق الخصم بنتيجة 1/0 في مباراة الذهاب، كما نجحت المغرب في اكتساح الكونغو بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، لتحجز هي الأخرى بطاقة التأهل للمونديال بعد التعادل 1/1 على أرض الكونغو.

هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يبلغ فيها المغرب المونديال، والسادسة في تاريخه بعد أعوام 1970 و1986 و1994 و1998 و2018، يُذكر ان هذه أيضا هي المرة السادسة التي ستشارك فيها نسور قرطاج في المونديال بعد المشاركة في بطولات 1978 و2002 و2006 و1998 و2018.

وفي مباراة أخرى تعادلت غانا خارج أرضها مع نيجيريا بهدف لكل منهما، لتتأهل غانا مستفيدة بقاعدة الهدف خارج الأرض، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تغيب فيها النسور النيجيرية عن كأس العالم منذ بطولة 2006 التي كانت مقامة في ألمانيا.

يُذكر أن المنتخبات العربية التي تأهلت إلى كأس العالم حتى الآن هي: السعودية، المغرب، تونس، وقطر بصفتها المستضيفة للبطولة، في حين نجح منتخب الإمارات في التأهل الى الملحق الأسيوي بعدما احتل الترتيب الثالث في المجموعة الأولى بتصفيات أسيا ليلاقي نظيره استراليا صاحب نفس الترتيب في المجموعة الثانية.

وإذا نجحت الإمارات في تجاوز المباراة التي ستُقام يوم السابع من شهر يونيو بدولة قطر، فستكون أمامها مباراة أخيرة أمام منتخب المركز الخامس من تصفيات أمريكا الجنوبية، لنيل بطاقة التأهل، وحينها سيكون إنجاز تاريخي إذا تواجدت 5 منتخبات عربية في العرس الكروي العالمي للمرة الأولي في التاريخ.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين