أخبار أميركامنوعات

اعتقال رجل من يوتا قام بخطف امرأة اعتقد أنها زوجته

ألقت شرطة مدينة لوغان بولاية يوتا القبض على رجل بتهمة الخطف والسرقة والاعتداء، وذلك بعد قيامه بخطف امرأة ‏ووضعها في صندوق سيارته، لكن المفاجأة أن الرجل قال في التحقيقات إنه أقدم على فعلته هذه ظنًا منه أن المرأة هي زوجته، مشيرًا إلى أنه بعد ان اكتشف خطأه ترك المرأة تذهب.

ووفقًا لموقع The Salt Lake Tribune، فإن الرجل أنه كان قد تخاصم مع زوجته في المنزل قبل وقوع الحادث، مشيرًا إلى أنه يشرب الخمر، وكان في حالة سكر وقت ارتكابه الواقعة، واعتقد أن المرأة التي كانت تسير على الرصيف هي زوجته، مشيرًا إلى أنه كان يريد “إمساكها ووضعها في السيارة للعودة إلى المنزل”. وأضاف أنه عندما أدرك أنها ليست زوجته تركها في الحال وفر هاربًا، مضيفا أنه لا يتذكر أنه ضربها أو سرق حقيبتها.

ووفقا للشرطة فإن المرأة الضحية كانت تسير على رصيف الشارع عندما نزل رجل من سيارة كانت متوقفة في مكان قريب، حيث قام الرجل بفتح صندوق السيارة وانتظر حتى مرت المرأة بجانبه، ثم اقترب منها من الخلف وبدأ في جرها بعنف نحو صندوق سيارته.

وقال شهود عيان إن المرأة قاومت الرجل وسقطت على الأرض، ثم أمسك الرجل حقيبتها وبدأ في شدها، لكن المرأة لم تتركها، وقالت الشرطة إن المشتبه به لكم الضحية في وجهها وركب سيارته وابتعد بسرعة عن المكان، حيث كان يقود سيارته بسرعة تصل إلى 50-60 ميلاً في الساعة في شوارع سكنية، وتجاوز عدة إشارات مرور.

من ناحية أخرى التقطت كاميرات المراقبة من مدرسة لوغان الثانوية واقعة الاعتداء، وأوضحت أن طالبين طاردا المشتبه به بسيارتهما، لكنهما لم يتمكنا من اللحاق به.

وبعد ساعات أوقفت شرطة مدينة بريغهام سيارة كان يقودها المشتبه به “بتهور شديد” واعتقلت السائق، ثم اتصلت بشرطة لوغان بعد أن تم التعرف على السيارة باعتبارها السيارة التي ورد أنها متورطة في الاعتداء الذي وقع في وقت سابق، وقال المشتبه به للشرطة إنه كان يقود سيارته بسرعة لأن هناك أناس كانوا يطاردونه.

تم حجز المشتبه به في سجن مقاطعة كاش للتحقيق معه في اتهامات بالاختطاف والسرقة والاعتداء وعدة تهم مرورية، وتم تحديد الكفالة الخاصة به بمبلغ 2840 دولارًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين