أخبارأخبار أميركا

ترامب يؤكد أنه لن يختار مايك بنس نائبًا له في انتخابات 2024

أشار الرئيس السابق دونالد ترامب في مقابلة مع صحيفة “Washington Examiner” إلى أن نائبه السابق، مايك بنس، لن يكون هو نائبه في انتخابات 2024 إذا اختار ترامب السعي لولاية ثانية مرة أخرى.

خلال المقابلة التي نُشِرَت أمس الثلاثاء، قال ترامب عن احتمالية ترشح بنس كنائب له: “لا أعتقد أن الناس سيقبلون ذلك”، وأضاف أنه “أصيب بخيبة أمل في مايك بعد أن رفض الطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 خلال الفرز الرسمي داخل الكونغرس لأصوات الهيئة الانتخابية”.

قال الرئيس السابق: “لكن تبين أن هذا خطأ، الديمقراطيون يعملون بجد الآن لمحاولة الحصول عليها، حتى لا يتمكن نائب الرئيس من فعل ما قال مايك إنه لا يمكنه فعله”.

يبدو أن ترامب يشير إلى محاولات من جانب المشرعين في الكابيتول لإصلاح قانون الانتخابات لعام 1887 الذي يفصل كيفية عد أصوات الهيئة الانتخابية من قبل الكونغرس، حيث يشرف نائب الرئيس على هذا الأجراء، والذي كان ـ ولا يزال ـ يعتبر تاريخيًا إجراءً شكليًا احتفاليًا.

يستشهد المشرعون بحشد مؤيدي ترامب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021 لإيقاف الفرز كسبب لإصلاح القانون، لتوضيح أن نائب الرئيس لا يمكنه تغيير نتائج الهيئة الانتخابية المعتمدة.

قطع بنس علاقته بترامب خلال تجمع انتخابي للجمعية الفيدرالية الشهر الماضي، حيث قال إن تأكيد ترامب على أن نائب الرئيس له الحق في الطعن في نتائج الانتخابات كان “خطأ”.

وقال بنس: “الرئيس ترامب مخطئ، ليس لدي الحق في إلغاء الانتخابات، الرئاسة ملك للشعب الأمريكي، وللشعب الأمريكي وحده فقط، لا توجد تقريبًا فكرة غير أمريكية أكثر من فكرة أن أي شخص يمكنه منع اختيار الرئيس الأمريكي”.

ولإيضاح الانقسام المتزايد، أخبر بنس مانحي اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري في وقت سابق من هذا الشهر أنه “لا يوجد مكان في هذا الحزب للإشادة بالرئيس الروسي بوتين”، يأتي ذلك بعد أن أشاد ترامب ببوتين ووصفه بأنه “عبقري وذكي للغاية”، وسط غزو روسيا لأوكرانيا.

أخبر ترامب الصحيفة أنه وبنس كانت لهما “علاقة رائعة”، وأضاف أن بنس كان “شخصًا رائعًا حقًا”، لكن تصريحات الرئيس السابق أشارت أيضًا إلى حدوث كسر كبير في تلك العلاقة بينهما.

وأضاف ترامب: “كان بيني وبين مايك علاقة رائعة باستثناء العامل المهم للغاية الذي حدث في النهاية، كانت لدينا علاقة جيدة للغاية، لم أتحدث معه منذ وقت طويل”.

بنس هو من بين المتنافسين الجمهوريين الذين يفكرون في الترشح للرئاسة في عام 2024، يأتي ذلك فيما ألمح ترامب باستمرار من أنه قد يترشح أيضا مرة أخرى، لكنه لم يعلن رسميًا عن ترشحه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين