غير مصنف

وزارة العمل الأمريكية : زيادة أسعار المستهلكين في أميركا خلال أكتوبر

أعلنت وزارة العمل الأمريكية اليوم الأربعاء بأن مؤشرها لأسعار المستهلكين ارتفع 0.3 بالمئة الشهر الماضي في أكبر مكسب منذ يناير كانون الثاني، بعدما زاد 0.1 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وفي 12 شهرا حتى نهاية أكتوبر تشرين الأول، ارتفع المؤشر 2.5 بالمئة مقارنة مع 2.3 بالمئة في سبتمبر أيلول.

ومع ارتفاع أسعار البنزين والإيجارات، زادت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ، بشكل كبير في تسعة أشهر خلال أكتوبر (تشرين الأول).

وارتفعت أسعار البنزين الشهر الماضي ثلاثة بالمئة مشكلة أكثر من ثلث الزيادة في مؤشر أسعار المستهلكين، بعدما كانت قد انخفضت 0.2 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وهبطت أسعار الغذاء 0.1 بالمئة بعد بقائها دون تغيير في سبتمبر أيلول.

وباستثناء مكوني الطاقة والغذاء المتقلبين، قفز المؤشر 0.2 بالمئة. وزاد ما يسمى بمؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.1 بالمئة لشهرين على التوالي. وفي 12 شهرا حتى نهاية أكتوبر تشرين الأول، زاد المؤشر 2.1 بالمئة مقارنة مع 2.2 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وتشير هذه الأرقام إلى زيادة مطردة في التضخم ، ستبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) ، على الأرجح على مسار رفع أسعار الفائدة من جديد الشهر المقبل.

ما هو مؤشر أسعار المستهلكين ؟

مؤشر أسعار المستهلك هو مؤشر يحدد معدل التضخم (أي معدل التغير في الأسعار) من وجهة نظر المستهلكين عندما يشترون السلع والخدمات.

ويعتبر مؤشر أسعار المستهلك من أكثر المؤشرات التي يراقبها تجار العملة ويعتبر مؤشر أساسي لتحديد التضحم المالي وأتجاهات الشراء عند المجتمع في الولايات المتحده.

ويعتبر الهدف الأساسي الذي يسعى إليه البنك المركزي هو تحقيق استقرار الأسعار؛ وبالتالي عندما يريد البنك المركزي محاربه التضخم المالي ، فإن رد فعل البنك يكون هو رفع سعر الفائدة لمساعدة الأسعار على الانخفاض.

وتجذب أسعار الفائدة المرتفعة الاستثمار الأحنبي، وبالتالي يزيد الطلب على عملة البلاد ، وللاتجاه الصعودي تأثير إيجابي على عملة البلاد .

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين