أخبار أميركا

حرائق كاليفورنيا : ارتفاع عدد الضحايا الى 50 قتيلا .. والجهود مستمرة

لايزال شبح الموت والدمار يسيطر على مناطق واسعة من ولاية كاليفورنيا الأميركية ، نتيجة  تعرضها لأسوأ حرائق غابات في تاريخها .

و صُنفت حرائق الغابات التى تتعرض لها كاليفورنيا وخصوصا في شمال الولاية كأسوأ حريق فى تاريخ الولاية من حيث عدد الوفيات والدمار الذى أحدثه.

وأعلنت السلطات في كاليفورنيا الأربعاء العثور على رفات ستة أشخاص آخرين جراء حرائق الغابات الهائلة في شمال الولاية، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للقتلى على مستوى كاليفورنيا إلى 50 شخصا.

وذكرت شبكة “إيه بى سى نيوز” الأمريكية اليوم الأربعاء، أن الحرائق تسببت أيضا فى تدمير أكثر من سبعة آلاف منزل، وأن السلطات أمرت بإجلاء آلاف الأشخاص من منازلهم فى المناطق المهددة بوصول الحرائق إليها للحفاظ على أرواحهم.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن الحرائق دمرت آلاف الأراضى وتسببت فى إصابة عدد من رجال الإطفاء الذين يشاركون فى جهود المكافحة.

وكان كورى هونيا رئيس مقاطعة بيوت أعلن أحدث عدد وفيات حريق كامب فاير فيما مشطت فرق من الطب الشرعى معها كلاب مدربة على اكتشاف الجثث موقعا تناثر فيه الرماد والأنقاض المتفحمة فى باراديس بولاية كاليفورنيا فى سفح جبل سييرا على بعد حوالى 280 كيلومترا إلى الشمال من سان فرانسيسكو.

وقال هونيا في وقت سابق إن 228 شخصا مفقودون وإن مكتبه يعمل على تحديد مصير ما يقرب من 1300 شخص آخرين طلب أقاربهم البحث عنهم بشكل جيد.

ولا يزال أكثر من 50 ألفا من سكان المنطقة يخضعون لأوامر إجلاء ولا يزال 15500 مبنى مدرجة كأماكن مهددة بالحريق.

وكثفت السلطات الأربعاء عمليات البحث عن الضحايا الذين دفنوا تحت أنقاض خلفها حريق “كامب فاير” الذي دمر بلدة بارادايس التي تقع على بعد حوالي 280 كيلومترا إلى الشمال من سان فرانسيسكو.

وجاءت الجهود المكثفة لتحديد أماكن الضحايا في اليوم السادس لحريق أتى على أكثر من سبعة آلاف منزل ومبنى، بما فى ذلك معظم مساحة بلدة باراديس والتى كان يسكنها نحو 27 ألف شخص.

ويواصل آلاف من عناصر الإطفاء جهودهم للسيطرة على النيران التي تمتد لمسافة 505 كيلومترات منذ اندلاعها الخميس الماضي، واستطاعوا بالفعل إقامة خطوط عازلة لاحتواء ما يقرب من ثلث محيط الحريق الآخذ في التوسع.

وقال مسؤولو الإطفاء إن تراجع الرياح ومستويات الرطوبة  الأعلى سمحت لفرق الإطفاء بشق طريق وسط ألسنة اللهب.

واتسعت رقعة النيران من فدانين إلى 20 فدانا خلال 15 دقيقة، وفق ما أعلنه جهاز إطفاء المنطقة، ووصلت إلى 147 فدانا صباح الأربعاء.

وتشهد كاليفورنيا منذ الخميس الماضي ثلاثة حرائق ضخمة هي حريق كامب (Camp Fire) في منطقة بارادايس ومقاطعة بيوت، وحريقا وولسي وهيل (Woolsey and Hill) في جنوب الولاية شمال غرب لوس أنجلوس.

وفي جنوب كاليفورنيا، تصارع فرق الإطفاء لاحتواء حريق جديد اندلع في مقاطعة سان برناردينو وأطلق عليه اسم “سييرا فاير”. ويقع الحريق على بعد 50 ميلا إلى شرق لوس أنجليس قرب ريالتو وفونتانا.

والأنباء بخصوص حرائق الغابات في جنوب كاليفورنيا كانت أكثر تفاؤلا، فلم يؤد حريق وولسى فاير إلا لمقتل شخصين فقط ودمر أكثر من 400 مبنى وأدى إلى نزوح نحو 200 ألف شخص فى الجبال وسفوح الجبال قرب ساحل ماليبو إلى الغرب من لوس أنجلوس

ولا يزال هناك مئات المفقودين الذين لم يسمع عنهم أقاربهم وأصدقاؤهم أي شيء، وتوجه الكثيرون إلى الملاجئ والمستشفيات على أمل العثور عليهم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين