أخبار أميركامنوعات

اتهام شاب من أصول عربية بإلقاء والدته من نافذة المنزل في ميشيغان

ترجمة: مروة مقبول – توصلت هيئة المحلفين في قضية قتل متهم فيها شاب أمريكي من أصول سورية إلى أنها جريمة قتل من الدرجة الأولى مع سبق الإصرار، بعد الاطلاع على جميع الأدلة لمدة يوم كامل.

وبحسب موقع News Break، تمتد أصول القضية إلى عام 2017 عندما تم العثور على جثة ندى حورانية، وهي مدربة لياقة بدنية في نادي Franklin Racquet Club، على مصطبة المنزل الخلفية (الباتيو) في فارمنغتون هيلز، وقامت ابنتها، التي تبلغ من العمر 14 عامًا، بإبلاغ الشرطة على الفور.

وعند استجواب الابن الأكبر للضحية، محمد الطنطاوي الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا في ذلك الوقت وكان متواجدًأ في المنزل وقت الحادث، قال إن والدته سقطت عن طريق الخطأ من نافذة الطابق الثالث أثناء تنظيفها للمكان.

 وأشارت الأدلة إلى تورط الابن في مقتلها بعد تضارب أقواله أثناء التحقيق معه، إلى جانب الكشف عن مقطع فيديو من كاميرا مراقبة في المنزل. وكانت المحكمة بصدد توجيه تهمة القتل من الدرجة الثانية لطنطاوي قبل أن تتوصل التحقيقات إلى أدلة جديدة.

فقد كشف الطب الجنائي بأن الضحية، 35 عامًا، فارقت الحياة جراء تعرضها لضربة قوية على الرأس ثم الخنق الذي أدى إلى وفاتها، وإلقائها من نافذة المنزل، وهو ما يُثبت أن حورانية قُتلت عمدًا.

 والآن يواجه الابن، البالغ من العمر الآن 20 عامًا، تهمة ارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى مع سبق الإصرار. وقد يواجه عقوبة السجن المؤبد عند النطق بالحكم النهائي.

وبحسب صحيفة Oakland Press، كانت الضحية بصدد الطلاق من زوجها باسل الطنطاوي الذي تزوجته في سوريا عام 1999، وهو مدان بتهمة الاحتيال نظام الرعاية الصحية من خلال عيادته الطبية في بلدة كانتون. وقد تم استبعاده من قائمة المشتبهين بسبب أنه لم يكن يعيش في منزل الأسرة منذ عام 2016، إلى جانب شهود عيان.

وأوضح أصدقاء لحورانية أن الأب كان دائمًأ ينتقد طريقة الأم في تربية أولادها وأسلوب حياتها بزعم أنها “أمريكية وبعيدة عن أصولها العربية والإسلامية”، وأشاروا إلى أن الابن قد اتبع نفس خطى أبيه في ذلك الأمر.

مصادر أخرى: 

Jury seated for case against Muhammad Al-Tantawi, accused of killing mother at 16

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين