أخبار العالم العربياقتصاد

مهرجان لتعزيز منافسة البن اليمني في السوق العالمي

صنعاء- رياض الزواحي- أكد الفريق سلطان السامعي، عضو المجلس السياسي الأعلى، أن البن اليمني قادر على المنافسة في سوق البن العالمي باعتباره من أجود أنواع البن في العالم وأفضل ممثل لليمن في مختلف المحافل الدولية.

وخلال تدشين مهرجان التسوق للبن اليمني الذي انطلق بميدان السبعين بأمانة العاصمة، تحت شعار”نُحيي التاريخ ونزرع الأمل”، أشار السامعي إلى أن سعر الكيلو جرام الواحد من البن اليمني وصل إلى 500 دولار في السوق العالمي، مما يعكس جودة هذا المنتج الذي اشتهرت بزراعته اليمن منذ فجر التاريخ، وما زال يحافظ على خصائصه الفريدة حتى اليوم، ولابد من الحفاظ علية كمنتج زراعي وطني فريد رفع اسم اليمن عاليًا في مختلف المحافل الدولية والعالمية.

وأشاد بجهود الدولة ووزارة الزراعة في توسيع وتطوير زراعة البن وتصديره من خلال إنشاء مركز بحوث البن التابع للوزارة والهادف إلى إنتاج أفضل وأجود أنواع البن وبكميات كبيرة لمواكبة الطلب العالمي المتزايد على البن اليمني.

كما طالب السامعي الجهات المعنية بزراعة البن، بالتركيز على إرشاد المزارعين وتوعيتهم بطرق الاهتمام بالأصناف الجيدة من أصناف البن، بما يمكن هذا المحصول الاستراتيجي من الحفاظ على تميزه في الأسواق العالمية، وبما يمكننا خلال الأعوام القادمة من منافسة الدول المنتجة للبن.

وقال إن هذا يحتاج إلى مزيد من التوعية للمزارعين وتحفيزهم على الاتجاه نحو زراعة هذا المنتج الوطني الفريد الذي يجسد أصالة وتاريخ اليمن والمزارع اليمني منذ قرون طويلة، داعيًا وسائل الإعلام للاضطلاع بدورها في توعية المواطن والمزارع بالاتجاه نحو زراعة البن وتصديره، والاستفادة منه كعائد نقدي مربح ومصدر للدخل القومي.

من جانبه أشار وزير الزراعة والري اليمني، المهندس عبد الملك الثور، إلى أن الوزارة تسعى من خلال برنامج زراعة البن للوصول به لأن يصبح مصدر دخل قومي لدعم الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال إستراتيجية واضحة لتطوير زراعته وإنتاجيته، وتعزيز قدرته التنافسية في الأسواق المحلية والخارجية، حيث بدأت هذه الإستراتيجية من خلال إنشاء مركز أبحاث تطوير البن، وإنشاء إدارة عامة للبن بالوزارة، وإنشاء العديد من المشاتل لزراعة شتلات البن في مختلف المحافظات.

واعتبر المهندس الثور، مهرجان التسوق للبن اليمني أحد الآليات والفعاليات التي تحفز مزارعي البن والمنتجين والمصدرين على الاهتمام أكثر بهذا المحصول، بما يسهم في زيادة مساحة زراعته وإنتاجيته.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين