أخبارأخبار أميركا

ردًا على الغزو الروسي.. حلف الناتو يُفعّل قوة الردع لأول مرة في تاريخه

للمرة الأولى في تاريخه قرر حلف الناتو تفعيل “قوة الردع” التابعة له، كإجراء دفاعي ردًا على الغزو الروسي لأوكرانيا، وفق ما أعلن عنه الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ.

وبحسب بيان رسمي، قال المتحدث الرسمي باسم البنتاغون، جون إف كيربي، إن وزارة الدفاع الأمريكية مستعدة الآن لتقديم القدرات للمساعدة في ملء أي فراغ بقوة الردع، إذا طُلب منها ذلك.

وأضاف كيربي: “هذه لحظة تاريخية، وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها الحلف قوات الردع ذات الجهوزية ‏العالية في دور الدفاع، إنها تمثل قوة قتالية مرنة وذات مصداقية يمكن توظيفها بطرق ‏متعددة، ونحن نستخدم خفة حركتها المتأصلة بشكل كامل”‏.

وتابع: “إجراءات الردع هذه حكيمة وتعزز سرعتنا واستجابتنا وقدرتنا على حماية وحماية مليار ‏مواطن أقسمنا على حمايتهم”، وأكد أنها لم تنتشر بعد لكنها في حالة تأهب. ‏

ولا يعني تفعيل قوات الردع أن أي قوات أمريكية أو تابعة للناتو ستدخل أوكرانيا، لأنها ليست عضوًا بالحلف، وفقًا للموقع الرسمي للناتو “NATO“.

جدير بالذكر أن قوة الردع هي قوة متعددة الجنسيات تتكون من حوالي 40 ألف فرد من العمليات البرية والجوية والبحرية والخاصة، ويمكن للحلف نشرها في غضون مهلة قصيرة حسب الحاجة.

وجاء الإعلان عن قرار تفعيل قوة الردع عقب اتصال هاتفي جمع بين الرئيس جو بايدن وقادة الناتو، صباح أمس الجمعة، وفقًا لشبكة “CNN“.

وأكد بايدن التزام البلاد الصارم بالمادة 5 من ميثاق الحلف قائلا إن “الناتو سيبقى موحدًا لمواجهة تهديدات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسلم والأمن الدوليين”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين