أخبارأخبار أميركا

الأمن الوطني يستعد لمواجهة هجمات إلكترونية روسية

ترجمة: مروة مقبول – أعلنت وزارة الأمن الوطني أنها ستقود الاستجابة المحلية للأزمة الروسية الأوكرانية، في أعقاب تحذيرات بشأن أن تشهد البلاد هجمات إلكترونية محتملة وحملات تضليل إعلامي ونشر معلومات كاذبة، بحسب شبكة abc News.

وكجزء من مجهوداتها، قامت الوزارة بتكوين فريقًا، بقيادة المدير التنفيذي لوكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية براندون ويلز، لمراقبة النشاط الروسي والتنسيق بين الوكالات الفيدرالية والتعامل مع التهديدات المحتملة للولايات المتحدة.

وقالت الوكالة في بيان “بينما لا توجد تهديدات محددة للوطن في هذا الوقت، تتخذ وزارة الأمن الوطني الخطوات المناسبة لضمان تنسيق الجهود الفيدرالية إذا دعت الحاجة إلى ذلك”.

سبق أن أنشأت وزارة الأمن الداخلي فرقًا مماثلة للعمل وقت الأزمات. ففي العام الماضي على سبيل المثال، أنشأت وزارة الأمن الوطني ما يسمى بمجموعة التنسيق الموحدة بعد الإجلاء من أفغانستان.

وذكرت الشبكة الإخبارية أن الرئيس جو بايدن أكد اليوم الخميس في بيانه أن الولايات المتحدة “مستعدة للرد” إذا شنت روسيا هجمات إلكترونية ضد الشركات الأمريكية أو البنية التحتية الحيوية.

وقال إن البلاد تعمل منذ شهور بشكل وثيق مع القطاع الخاص “لتقوية دفاعاتنا الإلكترونية” و “شحذ قدرتنا على الرد على الهجمات الإلكترونية الروسية”.

وبلقاء له في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال وزير الأمن الوطني أليخاندرو مايوركاس إنه على الرغم من عدم وجود معلومات تشير إلى وجود تهديد إلكتروني محدد موثوق به ضد الوطن الأمريكي، “فمن مسؤوليتنا أن نكون مستعدين”.

كما أشار رئيس استخبارات وزارة الأمن الوطني، جون كوهين، إلى أساليب الحرب السياسية طويلة الأمد التي طالما استخدمتها روسيا. وأوضح أنها “ستفكر في شن هجوم إلكتروني على الوطن الأمريكي ونشر المعلومات المضللة إذا أدركت موسكو أن رد الولايات المتحدة أو الناتو على الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا “يهدد الأمن القومي [لروسيا] على المدى الطويل”

ومن ناجية أخرى، أفادت شبكة CNN بأنه تم التوصل إلى اتفاق من الحزبين بشأن تمرير تشريع للتمويل الطارئ من أجل المساعدة في تعزيز القدرات الدفاعية لحلفاء الناتو على الجانب الشرقي من التحالف، ولمساعدة اللاجئين و الاحتياجات الإنسانية. وقد أوضح أحد أعضاء مجلس الشيوخ، الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، أن قيمة الحزمة قد تصل إلى حوالي 10 مليار دولار.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين