أخباراقتصاد

أسعار العملات المشفرة تنخفض مع تفاقم الأزمة الأوكرانية

انخفض سعر العملات المشفرة الرئيسية مع تصاعد الصراع بين روسيا وأوكرانيا، حيث انخفضت عملة البيتكوين إلى 36370 دولارًا بعد أن وصلت إلى 44125 دولارًا قبل أسبوع، في حين تراجعت أيضًا العملات الرقمية الشهيرة الأخرى، بما في ذلك إيثيريوم وسولانا وغيرهما.

قال المحللون إن الانخفاضات تظهر أن العملات المشفرة خيار ضعيف للمستثمرين الذين يسعون إلى الاستقرار في فترات اضطراب السوق، على عكس التحوطات التقليدية ضد المخاطر مثل الذهب وسندات الخزانة الأمريكية، وفقًا لما نشرته شبكة “CBS News“.

قال يويا هاسيغاوا، محلل سوق العملات المشفرة في Bitbank في اليابان، في تقرير تحليلي: “كانت الأسهم تنخفض في وول ستريت حيث لجأ المستثمرون إلى ملاذ من الاضطرابات الناجمة عن الصراع في أوكرانيا، ارتفع سعر الذهب إلى 1907 دولارات للأوقية، وهو أعلى مستوى لهذا العام، كما يسعى المستثمرون أيضًا على السندات الحكومية الأمريكية، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السندات بالرغم من خفض عائداتها”.

قال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في Oanda، في تقرير حديث: “إن البيتكوين هو الأصل المحفوف بالمخاطر، وسيؤدي غزو أوكرانيا إلى استمرار ضغط بيع العملات الرقمية بنسبة 10 إلى 15٪ أخرى على المدى القصير”.

وأعلن الرئيس جو بايدن عن فرض عقوبات جديدة على روسيا نتيجة ما أسماه “غزو روسي لأوكرانيا”، ردا على تحرك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإرسال قوات إلى المناطق الانفصالية الشرقية لأوكرانيا والقيام بقصف الأراضي الأوكرانية. وقال بايدن إن العقوبات، بالتنسيق الوثيق مع الحلفاء والشركاء، ستستهدف الاقتصاد الروسي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين