سياحة وسفر

أستراليا تستقبل السياح من جديد بعد عامين من الإغلاق الكامل

ترجمة: مروة مقبول – أعادت أستراليا، اليوم الاثنين، فتح حدودها الدولية بالكامل أمام المسافرين الذين حصلوا على جرعاتهم الكاملة من لقاح فيروس كورونا، وذلك بعد ما يقرب من عامين من إغلاقها بسبب الوباء.

وفي بيان لشبكة ABC من داخل مطار سيدني، قال وزير السياحة دان تيهان إن هذا القرار يأتي لتعزيز حركة السياحة في البلاد قبل موسم الربيع، ولمّ شمل مئات العائلات والأصدقاء.

وأضاف أنه من المتوقع أن تصل أكثر من 50 رحلة جوية دولية إلى البلاد خلال اليوم، بما في ذلك 27 رحلة هبوط في سيدني أكبر مدنها، حيث وقف يرحب بالزائرين حاملًا جرة من مربى الفيجاميت التي تعتبر من أشهر الأكلات في أستراليا، وعرائس حيوان الكوالا المحشوة.

وقال السيد تيهان إنه سيكون هناك انتعاش “قوي للغاية” في سوق السياحة، حيث تتطلع شركة “كانتاس إيروايز ليمتد” Qantas Airways Ltd لنقل أكثر من 14 ألف مسافر إلى أستراليا هذا الأسبوع.

وبحسب وكالة “رويترز“، تعتبر السياحة واحدة من أكبر الصناعات في أستراليا، حيث تبلغ قيمتها أكثر من 60 مليار دولار أسترالي (43 مليار دولار) وتوظف حوالي 5٪ من القوى العاملة في البلاد. لكن القطاع أصيب بالشلل بعد أن أغلقت البلاد حدودها في مارس 2020.

وأوضحت أن أستراليا قد تخلت عن “قبضتها القاسية”، فيما يتعلق بعمليات الإغلاق وفرض قيود كورونا، منذ أواخر العام الماضي، حيث بدأت في التعايش مع الفيروس بعد أن وصلت إلى سجلت أعلى معدل لحصول مواطنيها على اللقاح.

كما تم السماح للمهاجرين من ذوي الكفاءات والطلاب الدوليين والمسافرين لفترة قصيرة بدخول البلاد منذ نوفمبر، بعد أن أعادت فتح حدودها بشكل جزئي وغير ثابت.

ومع إعادة فتح الحدود بالكامل، يبدو أن تفشي فيروس “أوميكرون” في أستراليا قد تجاوز ذروته مع انخفاض حالات الدخول إلى المستشفيات بشكل مطرد خلال الأسابيع الثلاثة الماضية. فقد تم تسجيل حوالي 2.7 مليون حالة مؤكدة مصابة بالمتغير الجديد في أواخر نوفمبر، وبلغ إجمالي الوفيات 4913 شخص.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين