أخبار أميركاهجرة

الأمن الوطني يقترح قاعدة جديدة لمساعدة المهاجرين على تقنين أوضاعهم

ترجمة: مروة مقبول – اقترحت وزارة الأمن الوطني اليوم الخميس قاعدة جديدة من شأنها إزالة العقبات أمام المهاجرين الذين يحاولون الحصول على وضع قانوني، بسبب استفادتهم من بعض برامج الإعانة التي تقدمها الحكومة بما في ذلك قسائم الطعام (SNAP) و”ميديكيد” Medicaid.

وبحسب شبكة CNN، تقوم هذه القاعدة بإلغاء بروتوكول Public Charge و “العبء على الدولة”، الذي أعلنه الرئيس السابق دونالد ترامب رسميًا في أغسطس 2019 لتفضيل المهاجرين من ذوي الكفاءات وأولئك الذين لا يحتمل أن يعتمدوا على إعانات الدولة.

قال وزير الأمن الوطني أليخاندرو مايوركاس: “بموجب هذه القاعدة المقترحة، سنعود إلى الفهم التاريخي لمصطلح “العبء العام”، ولن يتم معاقبة الأفراد لاختيارهم الحصول على المزايا الصحية والخدمات الحكومية التكميلية الأخرى المتاحة لهم”. مؤكدًا “أن هذه السياسة لا تتماشى مع قيم أمتنا”.

وأوضحت الشبكة الإخبارية أن هذا هذا المصطلح ليس بجديد على قوانين الهجرة، فقد تم اعتماده عام 1999 ويشير إلى رفض طلب حصول المهاجر على الإقامة الدائمة بالبلاد، في حال “احتمال” اعتماده على المساعدات الحكومية.

وقد قامت إدارة ترامب بتوسيع تعريف مفهوم “العبء العام” ليشمل المهاجر الذي يتلقى واحدًا أو أكثر من المزايا العامة المحددة لأكثر من 12 شهرًا خلال 3 سنوات.

تشمل هذه المزايا دخل الضمان التكميلي (SSI)، والمساعدة النقدية في إطار المساعدة المؤقتة للأسر المحتاجة (TANF)، بالإضافة إلى معظم أشكال برنامج المعونة الطبية وبرنامج المساعدة الغذائية التكميلية (SNAP)، المعروفين باسم “قسائم الغذاء”.

وقد دافع مسؤولو إدارة ترامب عن هذا البروتوكول بدعوى أن الهدف منه هو حماية دافعي الضرائب من جذب أشخاص من خارج البلاد للاستفادة من أموالهم، والتأكد من أن المهاجرين القادمين إلى الولايات المتحدة بشكل قانوني لديهم “اكتفاء ذاتي” ولن يعتمدوا على إعانات الحكومة.

وفي المقابل، قال الرئيس جو بايدن عند تنصيبه العام الماضي أن هذه القاعدة جعلت المهاجرين يشعرون بالخوف من الترحيل بسبب رفض طلباتهم، وحرمت الكثير منهم من الحصول على إعانات كانوا في أشد الحاجة إليها.

تؤثر هذه القاعدة على أولئك الذين تخضع طلباتهم الخاصة بالهجرة للمعالجة والموجودين في البلاد بشكل قانوني بتأشيرة لغير المهاجرين (مؤقتة) ويتقدمون للحصول على البطاقة الخضراء. ولا يعتبر طالبي اللجوء واللاجئين ومتلقي وضع الحماية المؤقتة (TPS) وغيرهم من المؤهلين لهذا البرنامج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين