أخبار أميركامنوعات

منصة عملات مشفرة تستعيد 320 مليون دولار بعد تعرضها للاختراق

تمت إعادة ملايين الدولارات من العملات المشفرة إلى مستخدمي منصة التشفير “Wormhole”، بعدما سُرِقَت منها في نهاية الأسبوع الماضي، بحسب ما ذكرته شبكة “CBS News“.

منصة “Wormhole” هي عبارة عن منصة تمويل لا مركزية، تسمح للمستخدمين بتبديل الأموال مباشرة بالعملات المشفرة الأخرى، عبر شبكة التشفير “Ethereum”، وهي خدمة تُعرف باسم “Blockchain”.

تحدثت “Wormhole” لأول مرة عن اختراقها في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، قائلة إن نظام الشركة معطل مؤقتًا حتى يتمكن فريق الصيانة التابع لها من النظر في اختراق محتمل، وفي تغريدة لاحقة، أعلنت الشركة أن المتسللين أخذوا 120 ألفًا من الرموز المميزة من عملات الإيثيريوم المغلقة، بقيمة تقارب 320 مليون دولار.

الإيثيريوم هي في الأساس النسخة القابلة للتداول من عملة الإيثيريوم المغلقة، وأضافت المنصة في تغريدتها أن العملات المسروقة خلال الاختراق، سيتم استبدالها بعملات إيثيريوم عادية “غير مغلفة”.

غردت المنصة في وقت لاحق أنها نجحت في استعادة جميع الأموال، وأن نظامها قد عاد إلى طبيعته، ولم تشرح كيف تمكنت من استرداد الأموال المسروقة أو كيف حدث الاختراق في المقام الأول.

اتصل فريق Wormhole بالمخترق وعرض 10 ملايين دولار مقابل معرفة كيفية قيام الشخص بالاختراق وإعادة الأصول المسروقة المتبقية، وفقًا لتقرير من شركة “Blockchain Elliptic” ومقرها لندن.

تمثل حادثة اختراق منصة “Wormhole” ثاني أكبر عملية اختراق لهذه المنصات على الإطلاق، والأكبر حتى الآن في عام 2022، ففي أغسطس الماضي، سرق المتسللون ما يقدر بنحو 611 مليون دولار من شركة “Poly Network” لتبادل العملات المشفرة، وأعاد المسؤولون عن هذا الاختراق جميع الأموال في النهاية.

أبلغ موقع “Crypto.com” أيضًا عن اختراق بقيمة 30 مليون دولار الشهر الماضي، وتمكن المتسللون من تجاوز نظام المصادقة الثنائية وسحب الأموال من 483 حسابًا للعملاء، وفقًا لبيان أصدرته بورصة العملات المشفرة في سنغافورة.

ما حدث لمنصة “Wormhole” هو مثال على سبب نصح العديد من الخبراء الماليين لعملائهم بعدم استثمار مبالغ كبيرة من المال في العملات المشفرة، قال ريان فيرث، المخطط المالي في “Mercer Street Financial”، إن اختراق Wormhole و Crypto.com وغيرهما، كلها حوادث يجب ان تحث المستثمرين على الحذر.

على الرغم من تزايد شعبيتها، إلا أن العملات الرقمية مثل البيتكوين والإيثيريوم والسولانا تُرِكَت إلى حد كبير غير منظمة في أمريكا، وفي العام الماضي، قال رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، غاري جينسلر، إن “العملات المشفرة مليئة بالاحتيال وسوء الاستخدام، وهي تشبه نمط حياة الغرب المتوحش”.

يُذكر أن العملات المشفرة هي أوراق مالية غير مسجلة لا تخضع لإشراف السوق أو الإفصاحات من قبل المستثمرين، وهو ما يجعل أسعارها عرضة للتلاعب دون حماية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين