أخبار أميركااقتصاد

نصف الأمريكيين يتوقعون زيادة نسبة التضخم عن الوضع الحالي

قال غالبية الأمريكيين في استطلاع رأي جديد أجرته مؤسسة جالوب إنهم يعتقدون أن التضخم سيستمر في الارتفاع، حيث توقع نصف المشاركين في الاستطلاع أنه سيرتفع “كثيرًا عن الوضع الحالي”، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

قال 79٪ من المستجيبين للاستطلاع إنهم يتوقعون ارتفاع التضخم إلى حد ما، وقال 50٪ إنهم يتوقعون ارتفاعه “كثيرًا”، وأشارت جالوب في بيانها حول نتيجة الاستطلاع إلى أن هذه كانت أعلى نسبة بين الأمريكيين الذين قالوا إنهم يعتقدون أن التضخم سيرتفع منذ أن بدأ طرح هذا السؤال في استطلاعات الرأي لأول مرة في عام 2001.

وقال البيان: “في الماضي، كان الأمريكيون دائما أكثر احتمالًا للقول بأن التضخم سيزداد بدلًا من أن ينخفض، لكن التوقعات الحالية أعلى من المعتاد في الواقع، إنها أعلى نسبة تقيسها جالوب في هذا الاتجاه”.

وأضاف البيان: “كان الارتفاع السابق 76٪ في سبتمبر 2005، وفي السنوات الأخيرة ما بين عام 2007 حتى عام 2020، توقع 6 من بين كل 10 أمريكيين ارتفاع التضخم”.

وجد الاستطلاع نفسه أن الأمريكيين يميلون للتنبؤ بأن سوق الأسهم سوف ترتفع أيضًا، وأشارت جالوب إلى أنه تم إجراء الاستطلاع قبل وقت قصير من انخفاض أسعار الأسهم بشكل حاد مؤخرًا، كما توقع غالبية المستجيبين للاستطلاع – حوالي 78٪ – ارتفاع أسعار الفائدة أيضًا.

من المتوقع أن يعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن خططه للاقتصاد، مما قد يشير إلى رفع أسعار الفائدة في مارس، كما سيعقد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم بأول، مؤتمرًا صحفيًا من المتوقع أن يواجه أسئلة صعبة بشأن التضخم.

في بداية الوباء، خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة وقام بصرف مليارات الدولارات في خطط التحفيز لحماية الاقتصاد من آثار الجائحة، وبالرغم من أن سوق العمل استعادت جميع الوظائف المفقودة في الوباء باستثناء 600 ألف وظيفة، لكن لا يزال هناك نقص في العمالة.

انقسم الأمريكيون بالتساوي حول شعورهم بأن الاقتصاد سيتغير في المستقبل، حيث قال 40٪ إنهم يعتقدون أن الاقتصاد سيتحسن، وقال 39٪ إنهم يعتقدون أنه سينخفض، وبينما أظهرت نتائج الاستطلاع وجهة نظر متشائمة إلى حد ما تجاه الاقتصاد، إلا أن المزيد من المشاركين في الاستطلاع أن البطالة ستنخفض أيضًا.

تم إجراء استطلاع جالوب في الفترة من 3 إلى 16 يناير على عينة من 811 بالغًا في الولايات المتحدة، وكانت نتائج الاستطلاع بهامش خطأ يزيد أو ينقص 4 نقاط مئوية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين