أخبارأخبار أميركا

ارتفاع كبير في جرائم الكراهية ضد الأمريكيين الآسيويين في سان فرانسيسكو

أشارت البيانات الأولية من قسم شرطة سان فرانسيسكو إلى أن عدد الأمريكيين الآسيويين الذين أبلغوا عن تعرضهم لجريمة كراهية خلال العام الماضي ارتفع بنسبة 567٪، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

في العام الماضي، كان هناك 60 حادثة ضد الأمريكيين الآسيويين والأمريكيين الذين تعود أصولهم إلى جزر المحيط الهادئ مقارنة بثمانية فقط في عام 2019 وتسعة في عام 2020، وفقًا لبيانات من الشرطة.

قال رئيس شرطة سان فرانسيسكو، بيل سكوت، في مؤتمر صحفي، إن رجلًا لم يذكر اسمه، تم اعتقاله في أغسطس ويعتقد أنه مسؤول عن نصف الحوادث، حسبما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست“.

قال سكوت: “إذا اعتقد أي شخص أن سان فرانسيسكو مكان سهل للدخول إليه وإرهاب مجتمعاتنا الآسيوية، فأنت مخطئ للأسف، وستتم محاسبتك”، مشيرًا إلى أن سلطات إنفاذ القانون ستكون حاضرة في مجموعة احتفالات العام القمري الجديد، والتي ستبدأ الأسبوع المقبل.

وقالت عمدة سان فرانسيسكو، لندن برييد، أول امس الثلاثاء، وفقًا للصحيفة: “سنفعل كل ما في وسعنا للقيام بمحاسبة الجناة”، وأضافت: “أنا غاضبة من العنف الذي استمر في التأثير على العديد من الأشخاص الذين هم جزء من مجتمعنا الآسيوي، وخاصة كبار السن لدينا”.

كما أشار التقرير إلى أن جرائم الكراهية ضد السود ارتفعت بنسبة 27٪ في العام الماضي، وارتفعت الجرائم ضد المثليين بنسبة 50٪، والجرائم ضد اليهود زادت بنسبة 60٪ في العام الماضي، وأشار التقرير إلى انخفاض طفيف في جرائم الكراهية ضد العرب والمسلمين واللاتينيين.

في الشهر الماضي، أظهرت بيانات من إدارة شرطة نيويورك أن جرائم الكراهية ضد الآسيويين في المدينة ارتفعت أيضًا من 28 في عام 2020 إلى 129 حتى الآن في عام 2021، بزيادة قدرها 361٪.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين