أخبارأخبار أميركا

السكان الأصليون يستعيدون أراضي الخشب الأحمر في كاليفورنيا

تمكن أحفاد السكان الأصليين من استعادة أراضي الخشب الأحمر على الساحل الشمالي لولاية كاليفورنيا، التي تعد جزءًا من موطن أجدادهم، وفقًا لصحيفة “the guardian

وفي هذا الصدد، أعلنت منظمة Save the Redwoods League، أنها ستنقل أكثر من 500 فدان (202 هكتار) على الساحل المفقود إلى مجلس قبائل “سينكون” البرية the InterTribal Sinkyone Wilderness Council

ويضم المجلس أحفاد 10 قبائل سكنت المنطقة منذ آلاف السنين، وسيكون مسؤولاً عن حماية الأراضي التي يطلق عليها اسم Fish Run Place  أو  Tc'ih-Léh-Dûñ بلغة سكان سينكون Sinkyone

وقالت بريسيلا هانتر Priscilla Hunter رئيسة مجلس القبائل، إنه “من المهم عودة القبائل لحماية أراضيهم التي أُجبروا على الفرار منها، إنها نعمة حقيقية وهذه العودة ستجعلنا وأسلافنا سعداء”.

وتمثل هذه الخطوة انتصارًا لحركة Land Back الساعية لإعادة أوطان السكان الأصليين إلى أحفاد أولئك الذين عاشوا هناك لآلاف السنين قبل المستوطنين الأوروبيين.

وفي عام 2020، استعادت قبيلة Esselen في شمال كاليفورنيا أكثر من 1000 فدان من موطن أجدادها من خلال صفقة بقيمة 4.5 مليون دولار شاركت فيها الولاية ومجموعة أوريغون للمحافظة على البيئة.

وأصبحت مثل هذه الترتيبات أكثر شيوعًا في السنوات الأخيرة، مما يسمح بالحفاظ على الأرض والحياة البرية. وعملت الرابطة لأول مرة مع مجلس Sinkyone عندما نقلت قطعة أرض مساحتها 164 فدانًا (66 هكتارًا) بالقرب من المجموعة في عام 2012.

من جانبه قال هوك روساليس، المدير التنفيذي السابق للمجلس، إن الملكية الجديدة التي ستنقل تضيف ملكية كبيرة إلى 4000 فدان (1618.7 هكتار) تحميها مجموعة القبائل لأغراض ثقافية وبيئية، مضيفاً أن “القبائل تدرك جيداً كيفية الاهتمام بالأراضي”.

وأضاف أن “القبائل تم تهميشها على مدى عقود، خاصة في التيار الرئيسي لحركة الحفاظ على البيئة، حيث لم تتم دعوتهم إلى المشاركة بشكل هادف والقيام بدور قيادي إلا مؤخرًا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين