أخبارأخبار أميركا

القبض على امرأة من تكساس حاولت شراء طفل مقابل 500 ألف دولار

قالت السلطات في تكساس إنها ألقت القبض على امرأة بزعم محاولتها شراء طفل مقابل 500 ألف دولار في وول مارت في كروكيت، وفقًا لما نشرته شبكة “NBC News“.

وبحسب لبيان صادر عن الشرطة، فقد اقتربت ريبيكا لانيت تايلور من امرأة متسوقة كانت مع طفلها البالغ من العمر عامًا واحدًا في منطقة الخروج من وول مارت في 13 يناير.

ثم علّقت تايلور، البالغة من العمر 49 عامًا، على الشعر الأشقر للطفل وعيناه الزرقاوين وسألت والدته: “بكم يمكنك أن تبعي هذا الطفل؟”.

حاولت الأم المجهولة السخرية من السؤال، لكن تيلور أخبرتها أن لديها 250 ألف دولار في سيارتها، مضيفة أنها ستدفع هذا المبلغ مقابل أن تعطيها إياه، وفقًا لوثائق المحكمة.

وجاء في الإفادة الخطية: “قالت تايلور إن الأمر كان طبيعيًا ولائقًا تمامًا، وأنها كانت ترغب في شراء طفل منذ فترة طويلة”.

أخبرت الأم تايلور أنه لا يوجد مبلغ من المال يمكن أن يقنعها ببيع ابنها، وأخبرت الأم السلطات أن تايلور كانت برفقة امرأة أخرى، وأنها سألتها أيضا عن اسم الطفل، لكنها لم تكشف عن اسمه.

انتظرت الأم ابتعاد تايلور والمرأة الأخرى التي كانت برفقتها، لكن تايلور عادت لمقابلتها مجددًا في ساحة انتظار السيارات وبدأت بالصراخ قائلة: “إذا لم تأخذ 250 ألف دولار من أجله، فستفعل ذلك مقابل 500 ألف دولار، مؤكد أنها تريد المال وأنها سوف تأخذه”، وفقا لبيان الشرطة.

وأضاف البيان أنه بمجرد أن ركبت الأم سيارتها، وقفت تايلور خلف سيارة بجانبها، مكررة مطالبتها بدفع 500 ألف دولار نقدًا مقابل شراء ابنها، ثم ركبت تايلور سيارتها الرياضية، سوداء اللون، وغادرت مسرعة.

وفقًا لصحيفة “The Hill“؛ ألقت السلطات القبض على تايلور الأسبوع الماضي ووجهت إليها تهمة شراء طفل، وهي جناية من الدرجة الثالثة.

في حالة إدانتها، قد تواجه تايلور ما بين سنتين و10 سنوات في السجن بموجب قانون العقوبات للولاية، إلى جانب غرامة قدرها 10 آلاف دولار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين