أخبارأخبار أميركا

محكمة فيدرالية ترفض خريطة انتخابات الكونجرس لولاية ألاباما

رفضت محكمة فيدرالية خريطة انتخابات الكونجرس المقترحة حديثًا لولاية ألاباما بسبب مخاوف من أنها لا تمثل ناخبي الأقليات، وفقًا لتقرير من قناة “WSFA” التابعة لشبكة “NBC”.

انحازت المحكمة المكونة من 3 قضاة بالإجماع إلى المدعين في دعاوى إعادة تقسيم الدوائر الانتخابية من خلال الحكم بأنه من المحتمل أن “الناخبين السود لديهم فرصة أقل من غيرهم من سكان ألاباما لانتخاب مرشحين من اختيارهم للكونجرس”.

ورأت المحكمة أنه من المحتمل أن تنتهك الخريطة المرسومة حديثًا قسمًا من قانون حقوق التصويت.

وفقًا لبيان ذكره اتحاد الحريات المدنية الأمريكية في ألاباما، جادل إيفان ميليجان، المدعي في إحدى الدعاوى القضائية، بأن خريطة تقسيم دوائر ألاباما لانتخابات الكونجرس تقصي الناخبين الملونين في ألاباما.

وأضاف ميليجان: “نحن نستحق أن يُسمع لنا صوتنا في عمليتنا الانتخابية، بدلًا من تشتيت أصواتنا باستخدام خريطة تعمل عن قصد على تفكيك مجتمعات السود”.

أعطى القضاة الفيدراليون الولاية أسبوعين لرسم خريطة أخرى جديدة، وقالوا في قرارهم: “ستحتاج إلى تضمين منطقتين يكون فيهما الناخبون السود إما أغلبية في الاقتراع أو لديهم نسبة قريبى جدًا من الأغلبية”.

وفقًا لصحيفة “The Hill“؛ إذا لم يفي المجلس التشريعي للولاية بموعد 11 فبراير لتقديم اقتراح خريطة جديدة، فستوفر المحكمة خبيرًا مؤهلًا للقيام بذلك.

من جهته؛ فقد قال المدعي العام في ألاباما إنه يخطط لاستئناف قرار المحكمة خلال الأيام القادمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين