أخبارأخبار أميركا

للمرة الثانية خلال أسابيع.. دفع رجل مسن على قضبان مترو نيويورك

أصيب رجل، يبلغ من العمر 62 عامًا، بعد أن قام شخص آخر بدفعه على قضبان مترو أنفاق مدينة نيويورك، وذلك بعد أيام قليلة من مقتل امرأة تم دفعها أمام قطار أنفاق قادم، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

بحسب بيان صادر عن إدارة شرطة نيويورك (NYPD)، فقد اقترب المشتبه به من الرجل، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، وقام بدفعه من الخلف نحو مسارات القطار المتجه جنوبا في محطة مترو أنفاق فولتون في مانهاتن.

تمكن الضحية من الصعود مجددًا إلى الرصيف، وتم نقله إلى المستشفى بعد إصابته في ساقه، وفر المشتبه به من مكان الحادث ولم يتم إجراء أي اعتقالات على صلة بالحادث حتى الآن، وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست“.

وقع الحادث بعد عدة أسابيع من مقتل ميشيل أليسا جو، البالغة من العمر 40 عامًا، بعد أن تم دفعها على القضبان أمام قطار قادم، وحددت السلطات مهاجمها بأنه مارشال سيمون، البالغ من العمر 61 عامًا، وهو رجل بلا مأوى وله تاريخ من العنف ومشكلات الصحة العقلية، ووجهت الشرطة إليه تهمة القتل العمد من الدرجة الثانية مع إجراء تقييم لصحته العقلية.

قال عمدة مدينة نيويورك، إريك آدامز، إن شركة “Big Apple” تخطط لإرسال متخصصين في الصحة العقلية إلى نظام مترو الأنفاق الخاص بها كوسيلة لمنع الجريمة.

وقال آدامز إن البلدية ستقوم بنشر أخصائيي الصحة العقلية ورجال إنفاذ القانون، وسيعملون كفريق واحد للتخلص من الاضطراب الواضح في نظام مترو الأنفاق في مدينتنا.

وتابع آدامز: “لا ينبغي أن ننتظر حتى يقوم أحد بعمل خطير، سيتم نشر متخصصين في الصحة العقلية في كل المحطات، وعندما نرى شخصًا خطيرًا هناك، سيتلقى هذا الشخص الرعاية المناسبة وسيتم إبعاده عن مترو الأنفاق على الفور”.

قال رئيس هيئة النقل ومديرها التنفيذي، جانو ليبر، في بيان نشرته وكالة “أسوشيتد برس“، إن “الحوادث في المدينة غير مقبولة ويجب أن تتوقف”، وتابع: “يستخدم سكان نيويورك مترو الأنفاق يوميًا، وهم بحاجة إلى أن يكونوا بأمان داخله، نحن ممتنون للحاكم ورئيس البلدية ومفوض شرطة نيويورك لالتزامهم بنشر الضباط بشكل أكثر وضوحًا والتعامل بشكل إنساني مع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية الذين قد يشكلون خطرًا على سكان نيويورك الذين يستخدمون نظام مترو الأنفاق”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين