أخبارأخبار أميركا

البنتاغون يضع 8500 جندي في حالة تأهب استعدادًا لتفاقم أزمة أوكرانيا

ترجمة: فرح صفي الدين – أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الاثنين، أنها قامت بوضع ما يصل إلى 8500 جندي أمريكي في “حالة تأهب قصوى” استعدادًا لأوامر بالانتشار في أوروبا الشرقية، وسط توترات متزايدة بين واشنطن وموسكو بشأن أوكرانيا.

وبحسب شبكة CNN، شدد المتحدث باسم وزارة الدفاع جون كيربي، في مؤتمر صحفي، على أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن ما إذا كان سيتم إرسال قوات إلى المنطقة للاشتراك مع القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي (NRF) التي يبلغ قوامها 40 ألف جندي، في حالة اجتياح روسيا لجارتها الغربية.

وقال كيربي: “سيضمن هذا إلتزام الولايات المتحدة بقوة الرد السريع”، وأشار إلى أن هذه الخطوة “تهدف إلى طمأنة حلفائنا في الناتو”.

من المرجح أن تكون الغالبية العظمى من الجنود المتواجدين في الخدمة الفعلية، ولم يوضح السيد كيربي ما إذا كان سيتم الاستعانة بقوات الاحتياط. كما امتنع عن تحديد الوحدات التي سيتم وضعها في حالة التأهب.

تأتي هذه الخطوة في نفس اليوم الذي أعلن فيه الناتو أنه سيزيد من وجوده العسكري في أوروبا الشرقية مع تزايد المخاوف من غزو روسي لأوكرانيا.

وكانت الولايات المتحدة قد تعهدت بفرض عقوبات اقتصادية “قاسية” إذا قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتياح أوكرانيا، ولكن يخشى الكثير من أن ذلك لن يكون كافيًا لردع موسكو.

يُعتقد أن روسيا حشدت ما يقرب من 100 ألف جندي عبر عدة نقاط على طول الحدود الأوكرانية وبدأت في نقل الأسلحة والمعدات العسكرية والقوات إلى بيلاروسيا.

كما بدأت الولايات المتحدة في تكثيف الدعم المسلح لأوكرانيا في الأيام الأخيرة، فأرسلت شحنتين من الأسلحة الفتاكة إلى البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع. كما وافقت على إرسال أسلحة أمريكية الصنع إلى أوكرانيا من إستونيا ولاتفيا وليتوانيا.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية في نهاية الأسبوع أنه سيتم إجلاء أفراد عائلات موظفي السفارة الأمريكية من أوكرانيا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين