أخبارأخبار أميركا

طقس غير مستقر شرق البلاد وفيضانات في واشنطن.. وإلغاء آلاف الرحلات الجوية

ترجمة: فرح صفي الدين – أفادت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية أنه من المتوقع أن يسود طقس غير مستقر في مختلف أنحاء البلاد، كما أطلقت تحذيرًا بانخفاض درجات الحرارة بشكل كبير في شبه جزيرة ميشيغان.

وبحسب موقع KSl.com، ضربت فيضانات أجزاء من شمال غرب الولايات المتحدة أمس الجمعة بعد هطول أمطار غزيرة، بينما تسببت عاصفة شتوية في تساقط الثلوج في الأجزاء الشرقية من البلاد بأكثر من نصف قدم  مما أدى إلى إغلاق المدارس والمكاتب وتكدس المرور.

أما في ولاية يوتا، فكان الوضع مختلفًا. فقد شهدت بعض المناطق ارتفاعًا في درجات الحرارة بشكل أعلى من المعدل الطبيعي، خاصة في مدينة “سولت ليك سيتي”، لأول مرة منذ عام 1956. ومن المتوقع أن تعود درجات الحرارة إلى معدلاتها القياسية ابتداء من بعد غد الاثنين.

فيضانات وثلوج

تسببت الأمطار والثلوج التي سقطت في شمال غرب المحيط الهادئ إلى غلق العديد من الطرق السريعة، وإجلاء الآلاف، ووفاة شخص على الأقل في ولاية واشنطن.

وبحسب شبكة CNN، فقد جرفت مياه الفيضانات أمس الجمعة سيارة رجل مسن، يبلغ من العمر 72 عامًا، حيث عثرت السلطات على جثته بينما لم يتم العثور على سيارته بعد.

وتأتي الفيضانات في الوقت الذي استمرت فيه العاصفة الشتوية منذ أمس الجمعة في غمر شمال غرب المحيط الهادئ، وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن جنوب غرب واشنطن شهد أسوأ فيضانات منذ عقد، وبلغ ارتفاع بعض الأنهار أكثر من 18 قدمًا في وقت متأخر من يوم الخميس.

وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية صورًا ومقاطع فيديو لبعض الممتلكات والطرق والحقول التي غمرتها المياه بشكل كبير.

كما تسبب ما يقرب من 40 انهيارًا جليديًا في دفن طرقًا سريعة. ونشرت وزارة النقل بولاية واشنطن تغريدة أمس الجمعة تحذر السائقين من عدم اتباع تعليمات السلامة، وقالت “من فضلك لا تتجاوز لافتات إغلاق الطريق”، وأرفقت بذلك صورة لشاحنة مدفونة في الثلج بإحدى الطرق.

من المتوقع أن تظل أربعة ممرات جبلية تربط الأجزاء الشرقية والغربية من الولاية مغلقة حتى نهاية الأسبوع.

تم إغلاق مكاتب الحكومة الفيدرالية في واشنطن، وألغت عشرات المناطق التعليمية في جميع أنحاء النصف الشرقي من البلاد الدراسة بسبب الثلوج والبرد القارس.

وفي وقت سابق، تركت عاصفة في الشرق بعض أجزاء كنتاكي وفرجينيا وبنسلفانيا ونيويورك وماريلاند وقد غطتها ثلوج يبلغ ارتفاعها 8 بوصات، وكانت نيو إنجلاند الساحلية هي الأكثر تضررًا حيث شهدت بعض البلدات أكثر من قدم من الثلوج يوم الخميس وحتى أمس الجمعة.

وقد أفاد موقع Flightaware.com بأنه قد تم إلغاء حوالي 2600 رحلة من وإلى وداخل الولايات المتحدة أمس الجمعة، بسبب الطقس السيء والعجز في عدد الموظفين بسبب تداعيات كورونا.

وأظهرت بيانات نشرتها صحيفة USA TODAY، أن أكثر من 50 ألف عميل على طول الساحل الغربي بدون كهرباء حاليًا، في حين أن فيرجينيا هي الولاية الأكثر تضررًا في الشرق.

طقس متقلب في ميشيغان  

أعلنت الأرصاد الوطنية أن ميشيغان ستشهد تقلبات كبيرة في درجات الحرارة على مدار الأيام القليلة القادمة، حيث يسود طقس دافيء اليوم السبت وتصل درجة الحرارة إلى 20 درجة مئوية. ستظل درجات الحرارة معتدلة حتى صباح غدًا الأحد، لتبدأ بعد ذلك في الانخفاض مع توقعات بأن تصل درجات الحرارة إلى أقل من درجة التجمد في بعض المناطق، خاصة شمال شرق ميشيغان، بحلول يوم الإثنين، بحسب موقع mlive.

وفيما يتعلق بالسفر، قال المسؤولون إن معظم طرق الولاية آمنة إلى حد ما خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث سيبدأ الثلج في التساقط بكميات محدودة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين